كاتانيتش: التهاون أمام ماليزيـــــــــا مرفوض

كاتانيتش يشدد على ضرورة الظهور بقوة في أول مهمة رسمية له مع المنتخب. تصوير: أسامة أبوغانم

شدد المدير الفني للمنتخب الوطني، السلوفيني كاتانيتش، على ضرورة عدم الاستهانة بمنتخب ماليزيا، خلال المباراة المرتقبة بينهما مساء الأربعاء المقبل، ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا التي ستقام في الدوحة عام .2011

وأشار إلى انه اختار أفضل اللاعبين الموجودين في الأندية الإماراتية والأنسب لتمثيل الأبيض في مواجهة ماليزيا.

وكان المدير الفني للمنتخب قد استبعد كلا من محمد مال الله وعامر عبدالرحمن، بسبب تعرضهما للإصابة أثناء مشاركتهما مع فرقهما في مباريات كأس رابطة المحترفين، واستدعى اللاعب سرور سالم مكتفياً بـ22 لاعبا فقط بدلا من .23

وركز الجهاز الفني في المران الذي خاضه المنتخب، أمس، على ملعب نادي الشباب، على تدريب اللاعبين على الجوانب الفنية والتكتيكية التي يسعى الفريق إلى تطبيقها في المباراة، وكان في اليوم الاول من المعسكر قد شهد تركيز الجهاز الفني على الجوانب البدنية وبعض التدريبات التي تزيل الارهاق والاجهاد الذي تعرض له اللاعبون اثناء مشاركتهم مع انديتهم في كأس رابطة المحترفين.

وقال المدير الفني للمنتخب الوطني، إن «الفريق المنافس ليس سهلا أو ضعيفا حيث تمكن من الفوز على سورية بنتيجة 4/1 في المباراة الودية التي جمعت بينهما أخيرا، وتابع «كرة القدم لا تعترف سوى بالتركيز والاجتهاد والحماس طوال زمن المباراة، وليس هاك شيء اسمه منتخب قوي وآخر ضعيف، ويجب ان نتذكر ان المباراة الاولى التي جمعت الامارات مع ماليزيا التي اقيمت في كوالالمبور والتي انتهت بفوز الابيض بخمسة أهداف كان المنتخب الماليزي هو الطرف الافضل والاكثر سيطرة على الكرة خلال الـ35 دقيقة الاولى وبعد ان تمكن المنتخب الاماراتي من تسجيل هدفه الاول دانت له السيطرة على المباراة».

 الشامسي: نتطلع إلى أداء مقنع

أشار عضو مجلس ادارة اتحاد كرة القدم عبيد الشامسي، إلى ان المنتخب يسعى إلى تحقيق فوز وتقديم أداء مقنع في المواجهة المقبلة امام ماليزيا. وأكد ان تسجيل عدد كبير من الاهداف في هذه المباراة سيرفع معنويات اللاعبين ويعزز من ثقتهم بأنفسهم قبل لقاء أوزبكستان.

وقال «لدينا ثقة كبيرة باللاعبين وبالجهاز الفني، والجميع لديه تصميم على التحلي بالتركيز والجدية وعدم التهاون امام الفريق المنافس الذي تطور أداؤه كثيرا في المرحلة الأخيرة».

وطالب الشامسي الجماهير الإماراتية بالوجود بقوة في المباراة وعدم التخلف عن الحضور لأن المنتخب عندما يعلب على ملعبه فلابد ان يشعر بوجود قوي لجماهيره حتى يؤدي اللاعبون المباراة بحماس وثقة كبيرة.


وحول اختياراته لقائمة المنتخب الوطني، قال كاتانيتش انه اختار الأفضل والاكثر جاهزية خلال المرحلة الحالية، وأشار إلى أن اختياراته كانت تنصب على اللاعب المناسب لهذه المواجهة، وأكد ان اللاعبين الذين لم ينضموا لمعسكر المنتخب الحالي لديهم فرصة كبيرة للانضمام في المرات المقبلة.

وقال ان «المنتخب مطالب بتحقيق الفوز بعدد كبير من الاهداف»، مضيفاً «حتى نحقق هذا الهدف لابد من ان يتحلى الفريق بالحماس والروح العالية والإصرار على الفوز خصوصا أن المنتخب المنافس تطور كثيرا في المرحلة الأخيرة».

وأكد انه يتطلع إلى ان تكون بداية مشواره مع المنتخب ايجابية من خلال الفوز في مباراة ماليزيا التي تعتبر اول مهمة رسمية له مع الأبيض الإماراتي.

وحول رؤيته للمباراة قال «لابد ان نمسك بزمام المباراة ونكون الطرف المسيطر من البداية ولا نمنح الفريق المنافس الفرصة لتسلم الكرة، وكل هذه الأمور لو نجحنا في تحقيقها سيكون الفوز من نصيبنا».

واعترف كاتانيتش بأن المنتخب يعاني من نقص في عدد المهاجمين، مؤكداً أنه يسعى إلى التغلب على هذه المشكلة من خلال تفعيل الدور الهجومي للاعبي خط الوسط حتى يساندوا المهاجمين ويحققوا زيادة هجومية امام مرمى الفريق المنافس.

وأوضح ان القائمة المختارة لتمثيل المنتخب تضم عددا من اللاعبين القادرين على اللعب بتركيز شديد طوال الـ90 دقيقة وفي المقابل يوجد لاعبون آخرون لا يستطيعون التركيز طوال المباراة وهي مشكلة نسعى إلى التغلب عليها حتى يكون أداء الفريق مثاليا.

وأشار إلى أن عناصر الخبرة الموجودة في صفوف المنتخب لها دور مهم للغاية في المرحلتين الحالية والمقبلة لأن الفريق لا يمكن ان يتم تجديده وتبديله مرة واحدة، وهذا الامر يتطلب الصبر والتدرج.

 قاسم: نعاني من الإرهاق

أكد مدافع المنتخب الوطني محمد قاسم، أن غالبية لاعبي المنتخب يعانون من الارهاق بسبب كثرة المباريات التي خاضوها مع انديتهم في الفترة الاخيرة، لكنه شدد على ان كل شيء يهون امام مصلحة المنتخب الوطني. وقال إن جميع لاعبي المنتخب لديهم تركيز شديد في المباراة المقبلة، ويدركون جيدا ان كلمة فريق ضعيف ليس لها وجود في قاموس كرة القدم.

أشار قاسم إلى أن مواجهة ماليزيا لن تكون سهلة، وقال «لكل مباراة ظروفها ونبحث عن الفوز لتأمين التأهل لكأس اسيا، ونتمنى من الجماهير ان تحضر إلى المباراة وبأعداد غفيرة لأن وجودهم مهم وضروي للاعب الكرة


قائمة المنتخب

وبعد خروج كل من عامر عبدالرحمن ومحمد مال الله، باتت قائمة المنتخب تضم 22 لاعبا، هم ماجد ناصر «الوصل» وعلي خصيف، وعبدالله موسى، وسلطان برغش المنهالي، وعبدالسلام جمعة «الجزيرة»، ويوسف عبدالله، ومحمد قاسم، ويوسف جابر، وأحمد خليل «الأهلي»، وحيدر آلوعلي، وحمدان الكمالي، ومحمود خميس، وإسماعيل مطر، ومحمد الشحي «الوحدة»، وفارس جمعة، ومهند العنزي، وعلي الوهيبي، وعبدالله مال الله «العين»، وذياب عوانة «بني ياس»، وعامر مبارك غانم «النصر»، ووليد عباس، وسرور سالم «الشباب».

5 أهداف

ويخوض المنتخب الوطني التصفيات الآسيوية ضمن المجموعة الثالثة التي تضم بجواره كلا من أوزبكستان والإمارات وماليزيا، ويتصدر المنتخب الاوزبكي المجموعة برصيد تسع نقاط، ويأتي المنتخب الوطني في المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط حصل عليها من الفوز على ماليزيا في كوالالمبور 5/صفر والهزيمة من أوزبكستان في الإمارات 1/صفر، ويتذيل منتخب ماليزيا المجموعة من دون رصيد من النقاط. ويحتاج الأبيض إلى الفوز أو التعادل في مباراة الأربعاء أو الهزيمة بأقل من خمسة أهداف لضمان التأهل لنهائيات اسيا، بصرف النظر عن نتيجة المباراة الأخيرة المتبقية له في التصفيات، والتي ستكون امام أوزبكستان.

 الزعابي: لا نريد المنتخب غريباً على ملعبه

طالب عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم راشد الزعابي، الجماهير الإماراتية بالوقوف خلف المنتخب في المرحلة المقبلة والوجود في ملعب الشباب الذي سيستضيف مباراة المنتخب مع ماليزيا مساء الأربعاء المقبل، وقال ان الجماهير الإماراتية لا تحتاج إلى دعوة حتى تلبي نداء الوطن وتقف خلف المنتخب.

وأكد أن المباراة ليست سهلة كما يردد البعض لأن كرة القدم ليس فيها شيء مضمون، وقال «التهاون مرفوض في كرة القدم ويؤدي إلى عواقب وخيمة، وأمام المنتخب هدف هو تحقيق الفوز في المباراتين المتبقيتين امام ماليزيا وأوزبكستان وتصدر المجموعة الثالثة».

وقال ان «كل مباراة يقودها المنتخب هي مهمة للغاية، واللاعبون يقدرون الموقف جيدا ويعلمون ان كرة القدم ليس فيها منتخب ضعيف وآخر قوي، ولديهم إصرار على تقديم أداء قوي ورجولي يضمن لهم تحقيق الفوز».

وناشد الجمهور الاماراتي عدم التردد في الذهاب إلى الملعب لمؤازرة اللاعبين والفريق، وقال «يجب ألا نكون غرباء في ملعبنا، وعلى الجماهير ان تتفاعل مع المنتخب خصوصا أن المساندة الجماهيرية مطلوبة وبقوة ويحتاج اليها كل لاعب في الفريق».

وتابع «المباراة ستقام على ملعب الشباب وهو في موقع مناسب لكل الجماهير الاماراتية للحضور من مختلف الامارات، كما ان المباراة ستقام بعد الساعة السابعة أي بعد فترة الدوام الرسمي وليس أمام الجمهور عذر للغياب عن المهمة الوطنية ومساندة المنتخب في مباراة رسمية يخوضها ضمن التصفيات المؤهلة لكأس اسيا».

وعمــا يتردد عن غيــاب التنسيق بين روابط المشجعين واتحاد كرة القدم، قال راشد الزعابي ان «الجمهــور الإمــاراتي لا يحتاج إلى دعوة حتى يحضر إلى الملعب ويؤازر المنتخب، ونحن مستعدون لتقديم كل التعاون والتسهيــلات كافة له، لكن المهم في الامر أن تحرص الجماهير على الحضور لأن المنتخب في حاجة إلى مشاركة كل ابنائه وكل الجماهير الإماراتية».

وتساءل «أين الجماهير الإماراتية الغفيرة التي حضرت نهائي كأس العالم للأندية بين برشلونة الاسباني واستوديانتس الارجنتيني والتي بلغت ما يقرب 50 الف مشجع؟ لماذا لا توجد هذه الجماهير خلف المنتخب وتؤازره وترفع من معنويات اللاعبين حتى يكون مردودهم داخل الملعب كبيرا؟».

طباعة