EMTC

براغا: عجمان سـجّل من فرصة واحدة

عجمان خطف نقطة ثمينة من قـلب الجزيرة. تصوير: إريك أرازاس

قال البرازيلي إبل براغا مدرب الجـزيرة إن فريقه كان يستحق الفوز وليس التعادل الذي أسفر عنه لقاء الفريقين أول من أمس، في الجولة 11 من دوري المحترفين لكرة القدم، قياساً بالفرص الغزيرة التي أهدرها المهاجمون.

وأضاف في المؤتمر الصحافي بعد المباراة «كنا نعرف أن المباراة ستكون صعبة، وليس مصادفة أن يكون صاحب المركز الرابع فريقا جيدا، ورغم ذلك وجدنا فرصا عديدة لكننا لم نستثمرها بشكل جيد».

ورفض مدرب الجزيرة التعليق على أداء الحكم لعدم احتساب ضربة جزاء للبرازيلي سوبيس خلال اللقاء، واكتفى بالقول «في كل مباراة لا تحتسب لنا ضربة جزاء، وهذا أمر ليس بغريب».

ونفى براغا وجود مشاكل دفاعية في الفريق، وقال «عجمان سجل من فرصة واحدة مقابل 20 للجزيرة الذي كان الطرف الأفضل في المباراة، وأعتقد أن الاندفاع الهجومي المكثف، بعد إدراك عجمان التعادل كان طبيعياً ويتناسب مع أسلوب الفريق الذي يسعى إلى الفوز دائما وليس التعادل». مذكرا بأن جميع التغييرات التي أجراها كانت ذات صبغة هجومية».

وأوضح «الهدف الذي استقبله فريقي وكلفه خسارة نقطتين كان ساذجا، حيث قطع لاعب ارتكاز عجمان بالرابح الكرة، وسجل منها في حالة ليست منطقية بحسابات كرة القدم، لكنني أعترف بأن غياب الثلاثي روزاريو وعبدالله موسى وسبيت خاطر، وعدم ظهور دياكيه بمستواه المعروف لحالته الصحية كان له دور في عدم استثمار الفرص».

وعن إمكانية تعثر الجزيرة في الأمتار الأخيرة كما حدث في المواسم الأخيرة، قال «الجزيرة قدم مستوى ونتائج جيدة في النصف الأول من الدوري، ولست قلقا من هذه الناحية، ويكفي أن الفريق لم يخسر في 11 مباراة سوى واحدة، والفريق لن يتراجع وسيواصل على النهج ذاته في الفترة المقبلة، حيث يضع لقب الدوري أول أهدافه».

التعادل مكسب

من جانبه، قال مدرب عجمان عبدالوهاب عب القادر إن فريقه دخل المباراة مدركاً قدرات الجزيرة، باعتباره أفضل فريق هذا الموسم، ويقوده مدرب كفء يلعب بأسلوب راق. وطالبت اللاعبين ببذل جهد مضاعف، وقد وفقوا في ذلك، وأهنئهم على ما قدموه من أداء متميز خلال المباراة».

وأضاف «رغم أن الجزيرة وجد فرصا كثيرة فإن فريقي كان بإمكانه الفوز في الجزء الأخير من المباراة، حيث وجد ثلاث فرص من انفراد بالحارس منها اثنتان للاعب بالرابح وواحدة لكاظميان ونتج ذلك من اندفاع المنافس الهجومي بما في ذلك خالد سبيل وصالح عبيد، وهذا ترك ثغرات دفاعية كان من الممكن أن نستغلها بشكل أفضل، لكنني أرى التعادل مع الجزيرة مكسبا كبيرا لنا».

وأكد عبدالوهاب عبدالقادر أن طموح فريقه واضح منذ بداية الموسم في تثبيت أقدامه في دوري المحترفين، وهو هدف لم يتغير مع احتلال الفريق مركزاً متقدماً في جدول الترتيب، أما إذا أتيحت له فرصة للتمثيل الآسيوي في الموسم المقبل، فهذا يعد إضافة. لكن الهدف المؤكد هو ضمان البقاء بين المحترفين ولا يوجد هدف غيره خصوصاً أن المنافسة على البطولة ستظل محصورة بين أندية الجزيرة والأهلي والعين أصحاب الإمكانات الكبيرة التي تؤهلهم للمنافسة».

طباعة