الأهلي يتحدى الشباب في «ديربي» ديرة

الأهلي بدأ موسمه بفوز على الشباب في بطولة السوبر. تصوير: أشرف العمرة

 تختتم اليوم مباريات الجولة 11 من دوري المحترفين لكرة القدم، حيث يستضيف الشارقة نظيره الظفرة في الساعة الخامسة والنصف مساء، ويستقبل الأهلي جاره الشباب على استاد راشد في الساعة الثامنة مساء.

وتمثل المباراتان منعطفاً جديداً في رحلة الفرق الأربعة سواء في المنافسة على القمة أو المربع الذهبي وحتى الهروب من دوامة القاع، وتخطف مباراة الفرسان الحمر والجوارح كل الأضواء باعتبارها ديربي جديداً بين الجارين.

الأهلي والشباب

يرفع الأحمر والأخضر شعار الفوز في مباراة الفريقين التي تقام في القلعة الحمراء وتمثل تحديا جديدا بين الفرسان الحمر والجوارح، إذ يبحث الأهلي عن تأكيد التفوق على الشباب بعدما استهل الفريق الموسم الجديد بفوزه بكأس السوبر أولى بطولات موسم المحترفين عقب تغلبه على الشباب في مباراة ماراثونية بهدف نظيف. ويحاول الشباب رد الدين وتعويض الخسارة.

ويدخل الأهلي مباراة اليوم برصيد 23 نقطة احتل بها المركز الثاني على لائحة الترتيب في ختام الجولة العاشرة التي شهدت تعادله مع الظفرة 1/،1 وكانت إدارة الأهلي أبرز الرافضين لقرار لجنة المحترفين بتأجيل الجولة 11 لاستغلال الحالة المتواضعة التي كان عليها منافسه الشباب الذي كان ضمن المرحبين لاستغلال فترة التوقف لإعادة ترتيب الأوراق قبل لقاء الديربي.

ويحاول الأهلي استعادة ذاكرة الانتصارات للبقاء في دائرة المنافسة على القمة والحصول على دفعة معنوية جديدة في رحلة المنافسة على الألقاب هذا الموسم، خصوصا بعدما خرج من ثمن نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وخسر اللقب في مفاجأة من العيار الثقيل بخسارته أمام بني ياس، وبلغ الأهلي الدور نصف النهائي لكأس المحترفين من الباب الضيق عندما تأهل كأفضل ثان في المجموعات الثلاث.

في المقابل، يدخل الشباب المباراة وعينه على النقاط الثلاث لتحسين الصورة واستعادة هيبة بطل الدوري الموسم الماضي بعدما تراجع الفريق بشكل رهيب وتجمد رصيده عند 10 نقاط، وبات من المهددين بالهبوط وهي مكانة لا تليق بالقلعة الخضراء ورغم ضياع بطاقة التأهل لنصف نهائي كأس المحترفين لصالح الأهلي بالذات إلا أن الجوراح تأهلوا لنصف نهائي كأس الرئيس على حساب الشارقة. وكانت آخر مباراة للشباب في الدوري في الجولة العاشرة شهدت خسارته على ملعبه وبين جماهيره أمام الوحدة 1/.3

الشارقة والظفرة

ويسعى الشارقة إلى تضميد جراحه بعد الخروج من بطولة الكأس عندما يستضيف الظفرة المنتشي بالتأهل إلى ربع نهائي المسابقة ذاتها، لكن وضع الفريقين مختلف تماما في مسابقة الدوري حيث أنهى الملك الجولة العاشرة خامساً برصيد 13 نقطة عقب تغلبه على الشعب في ديربي الإمارة الباسمة بهدف نظيف ويحاول حصد النقاط الثلاث ومواصلة رحلة المنافسة لدخول المربع الذهبي للبطولة، بينما يحاول الظفرة حصد النقاط الثلاث للهروب من دوامة الهبوط بعدما تجمد رصيده عند 10 نقاط عقب تعادله مع الأهلي 1/1 في الجولة العاشرة.

وودع الفريقان بطولة كأس رابطة المحترفين من الدور الأول ولعبا في المجموعة الأولى التي تأهل عنها الوحدة وتعادلا 1/1 في الغربية ومن دون أهداف في الشارقة.
طباعة