طائرة الوصل تخـسر لقب مهرجان دبي

فريق الوصل »أ« فقد لقبه بعد مباراة مثيرة مع الوصل »ب«. تصوير: أشرف العمرة

أصيبت طائرة سيدات الوصل (أ) بعطل مفاجئ تسبب في هبوط اضطراري من الدور نصف النهائي لبطولة مهرجان دبي الدولية للكرة الطائرة للسيدات، ليفقد الفريق اللقب الذي أحرزه في الموسم الماضي، وخذلت الخبرة لاعبات الوصل في مواجهة لاعبات الوصل (ب) الذي يضم نخبة من أفضل اللاعبات الإيطاليات في مباراة الدور نصف النهائي التي أقيمت مساء أول من أمس على الصالة الرئيسة في نادي الوصل في النسخة السادسـة من البطـولة التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة دبي لإدارة وتنظيم الفعاليات، وبدعم ورعاية «طيران الإمارات». وخسر الوصل (أ) الذي يعتمد على مجموعة من اللاعبات المواطنات المواجهة بنتيجة 1/،3 وبالنتيجة نفسها خسر زوباس الإيطالي أمام أذربيجان في المباراة الثانية لنصف النهائي.

وقدم الوصل (أ) و(ب) مباراة من العيار الثقيل اتسمت بالندية، لاسيما في الأشواط الثلاثة الأولى، وضرب الوصل (أ) بقوة في الشوط الأول وحسمه 25/،13 لكن صحوة الوصل (ب) حالت دون استمرار التفوق الأصفر في الشوط الثاني الذي انتهى بفوز شاق للوصل (ب) 26/،24 وكانت خسارة الشوط مؤثرة في مسيرة الوصل(أ) في المباراة، لاسيما بعد أن خسر الشوط الثالث 20/،25 ولم يجد الوصل (ب) أدنى صعوبة في الفوز بالشوط الرابع 25/8 ليحسم المباراة لصالحه 3/.1

وأدار المباراة بكفاءة عالية الحكمان أحمد سعيد السويدي ومحمد عبدالعزيز الشامسي.

وعلى الدرب نفسه كانت مواجهة أذربيجان مع زوباس الإيطالي قوية، واعتبرها الكثيرون بمثابة النهائي المبكر، وحسم الفريق الإيطالي الشوط الأول لمصلحته 25/21 قبل أن تفرض لاعبات أذربيجان سيطرتهن على الأشواط الثلاثة التالية بعد ماراثون في الشوط الثاني انتهى 27/،25 ليعطى الفريق الأذربيجاني دفعة معنوية هائلة فتفوقت لاعباته بفضل عامل اللياقة البدنية وطول القامة، وتألقت ناتان جاسيموفا في الإعداد وبولينا راجيموفا في الضرب الساحق وأوكسانا ماديروفا في الاستقبال واينور كاريوفا وكاسينيا كافلالنكا في الدفاع القوي، وحسمن الشوطين الثالث والرابع 25/10 و25/.23

وأدار المباراة بكفاءة الحكمان إسماعيل إبراهيم ومشكان محمود.

سعادة رغم الخسارة

عبّرت مدربة الوصل (أ) يسرية شجيع، عن سعادتها بما قدمته لاعبات الفريق في مباراة الدور نصف النهائي رغم الخسارة، وقالت:

«واجهنا بطلات إيطاليا وقلة الخبرة حالت دون استمرار الندية في المباراة، خصوصا بعد أن فزنا بالشوط الأول. وجاء الشوط الثاني متكافئا ومثيرا وخسرناه بفارق نقطتين بعد التعادل 25/،25 ولعب فارق الخبرة دوره في حسم النتيجة لمصلحة المنافس في الشوطين الثالث والرابع»، وتابعت: «أنا سعيدة بما قدمته اللاعبات في البطولة بشكل عام، حيث وفرت لنا احتكاكا قويا لا نحظى به في المنافسات المحلية، فقد استفدنا كثيرا، وأتمنى أن يتجدد هذا الاحتكاك مع هذه المدارس العالمية القوية مستقبلا». وبدروه أشاد مدرب فريق الوصل (ب) الإيطالي دوميزيولي فيديريكو، بلاعبات الوصل (أ)، وقال: «أعتقد أنهن يتفوقن على لاعبات إيطاليا في النواحي المهارية، لكنهن يفتقدن التنظيم في الملعب، وبعض النواحي الفنية».

ومن جانبه، اعترف مدرب أذربيجان الكسندر شيرفياكوفا بصعوبة مباراة الدور نصف النهائي أمام زوباس الإيطالي، وقال: «كانت بمثابة نهائي مبكر، وارتكبنا العديد من الأخطاء، لاسيما في الاستقبال والهجوم تسببت في خسارتنا الشوط الأول، وتم علاجها في الشوط الثاني وعدنا للمباراة، وكنت أتمنى الحسم مبكرا، لكن المهم أننا حققنا الصعود للنهائي». وأشاد بالتنظيم وقال: إننا «سعداء بالحضور للمرة الأولى إلى دبي، واستمتعنا بها ونشعر بالفخر لوجودنا هنا، ونتمنى أن نتواجد العام المقبل».

أما مدرب زوباس الإيطالي روبرتو فولفنين فقال: «كانت أصعب مباراة واعتبرها النهائي المبكر للبطولة.. أذربيجان فريق قوي وفريقي لعب جيداً، لكن قوة المنافس حسمت المباراة لمصلحته، خصوصا أنه استغل الأخطاء التي وقعنا فيها في نقاط مؤثرة، وكان تفوقه في بداية الشوط الرابع هو السبب في الحسم رغم نجاحنا في تقليص الفارق والتعادل 23/.23

إشادة جماعية

أشادت الوفود المشاركة في البطولة بالمستوى المتميز والرائع من المنافسات، وأكد رئيس بعثة القلمون اللبناني، غسان قوزيحة، أن تطور البطولة هو ما يجعل ناديه حريصا على المشاركة في منافساتها باستمرار، مشيرا إلى ان بطولة العام الجاري تميزت بالتنظيم المحكم والمنافسة القوية.

واتفق معه رئيس بعثة فريق تلمسان الجزائري، سجلماسي محمد رضا، الذي أكد رغبته في ان تكون هذه البطولة بمثابة دوري عربي لفرق الطائرة النسائية، للاستفادة من المستوى العالي والمتميز لمثل هذه البطولة. وأعربت رئيسة بعثة فريق سموحة المصري، الدكتورة عزة الوسيمي، عن سعادتها بالمشاركة لأول مرة، مشيرة إلى انه على الرغم من النتائج المتواضعة التي حققها الفريق المصري، فإن مجرد مشاركتها يدعو للفخر.
طباعة