EMTC

أحمد سعيد: كفة الجزيرة الأرجح أمام الوحدة

الجزيرة متفائل بالفوز في الكأس. تصوير: أسامة أبوغانم

 أكد المشرف العام على كرة القدم في نادي الجزيرة أحمد سعيد أن مباراة فريقه مع الوحدة في ربع نهائي كأس رئيس الدولة، ستكون من العيار الثقيل، رغم الظروف التي يمر بها الفريقان والمتمثلة في غياب الدوليين، بسبب استحقاقات المنتخب الوطني في الفترة الماضية.

لكنه قال «مع ذلك فإن طبيعة مواجهات الفريقين ومالها من نكهة خاصة، كفيلة بجعل الإثارة والقوة والندية حاضرة، لأن مباريات الكأس لها حسابات خاصة».

وقال إن الجزيرة تم تحضيره بشكل جيد في الفترة الماضية وأتيحت الفرصة لكل العناصر بالفريق لتكتمل جاهزيتهم بكسب لياقة المباريات من خلال بطولة كأس الرابطة ومباراتي بايرن ميونخ والمريخ الوديتين، وقد ظهرت جميع العناصر بشكل جيد وأصبح الفريق يتميّز بوجود اكثر من لاعب في كامل جاهزيته في كل مركز».

وأضاف «لقد كان وجود العناصر الأساسية في جميع المباريات التي خاضها الفريق في فترة التوقف طاغياً على التشكيلة إلى جانب وجود وجوه جديدة من لاعب الدكة وهناك لاعبون مثل صالح بشير وعبدالله فرج مثلوا إضافة، واعتقد بعودة ثلاثي المنتخب فإن الصفوف ستتكامل تماما باستثناء غياب البرازيلي رفائيل سوبيس الذي لا اعتقد انه سيؤثر كثيرا لوجود البديل الجاهز».

واعتبر أحمد سعيد ان ملعب مدينة زايد الرياضية فأل خير للعنكبوت الذي يعرف كل خباياه، حيث كان ملعبه الرئيس في الموسم قبل الماضي ونحن متفائلون به جدا في مباراتنا امام الوحدة.

وعن توقعاته للمباراة قال «الارقام واضحة وهي لا تكذب، فجميع الاندية تعرف الجزيرة ومدى قوته، حيث يتصدر دوري المحترفين ويملك اقوى خط هجوم يقوده هداف مسابقتي الدوري وكأس المحترفين ويملك ثاني أفضل خط دفاع، ويضم مجموعة متميّزة من اللاعبين تجمع بين الخبرة والشباب وكل هذه المعطيات كفيلة بترجيح كفة الجزيرة، خصوصا ان الفوز في هذه المباراة بالتحديد سيمثل دفعة معنوية كبيرة، وسيلقي بظلاله على الفائز في مباراة الفريقين في بطولة دوري المحترفين التي تفصلنا عنها مباراة الجولة 11 فقط». وأكد ان «الجزيرة سيتعامل مع المباراة بهدوء، لأن مباريات الكأس ذات طبيعة خاصة والاستعجال غير مفيد فيها. وهنا اطالب لاعبي الفريق بالصبر، اضافة إلى بذل كل ما عندهم من جهد وخبرة نملكها جيداً بفضل وجود نخبة من النجوم المحليين والاجانب. وثقتنا كبيرة بلاعبينا ومع كل هذا فهناك جمهور الجزيرة الذي كان دوره مؤثر في الفترة الماضية، وسيكون من الاوراق الرابحة في المباراة التي اتوقع ان تنتهي في وقتها الاصلي، وستكون مفاجأة ان تحسم نتيجتها بضربات الجزاء. وفي النهاية اذا فاز الجزيرة فهذا ما نعمل من اجله وإذا فاز الوحدة سنقول له مبروك بكل روح رياضية».
طباعة