العراقي حسين علاء يكمل عقد محترفي الشارقة

حسين علاء خلال تدريبات الشارقة. من المصدر

دعم الشارقة صفوفه بالتعاقد مع العراقي حسين علاء ليصبح المحترف الرابع في صفوف الفريق الأول لكرة القدم بالنادي في البطولة الآسيوية مستفيداً من تطبيق قاعدة الاتحاد الآسيوي «٣+١».

وتنص القاعدة على أنه بإمكان النادي المشارك في بطولة أبطال آسيا الاستعانة بأربعة محترفين على أن يكون واحد منهم يحمل الجنسية الآسيوية.

وتضم قائمة الشارقة الثلاثي البرازيلي أندرسون وروبيرتو لوبيز وجان كارلوس، ويبدأ الفريق مشواره في البطولة الآسيوية بلقاء ديمبو الهندي على ملعب الشارقة يوم ٢٥ فبراير المقبل ويصعد الفائز مباشرة للعب ضمن المجموعة الثانية للدور الأول التي تضم بيروزي الإيراني والشباب السعودي والغرافة القطري.

ووقع اللاعب العراقي العقد أمس مع المدير التنفيذي إبراهيم النمر بحضور رئيس مجلس الإدارة الشيخ أحمد آل ثاني وأعضاء المجلس ومدة العقد ستة أشهر.

ويمتلك المدافع العراقي (22 عاماً) سيرة ذاتية متميزة بجانب تكوينه الجمساني، حيث يبلغ طوله 190 سم ووزنه 80 كلغ ولعب لمنتخب الناشئين ثم منتخب الشباب العراقي، واختير أفضل لاعب في البطولة الآسيوية التي أقيمت في الدوحة 2002.

وانضم إلى نادي العين للعب معه آسيوياً عام 2004 ثم انتقل للعب مع نادي النصر بفريق الرديف لمدة موسمين حصل خلالها النادي على لقب الدوري، ونال اللاعب جائزة أفضل لاعب آنذاك، ثم انتقل إلى نادي الوداد البيضاوي المغربي ونادي الفتح الرباطي لمدة موسمين، وعاد إلى الإمارات لنادي الحمرية بداية هذا الموسم وأنهى علاقته بالحمرية بعدما لعب سبع مباريات فقط مع الفريق.

وأعرب حسين علاء عن سعادته بانضمامه إلى قلعة الملك في تصريح خاص للموقع الرسمي للنادي واعتبرها «خطوة كبيرة في مسيرته الاحترافية التي بدأت وعمره 17 سنة»، ورأى أن «انتقاله للشارقة هو جزء من طموحه الشخصي ليكون بوابته للانضمام إلى المنتخب العراقي الأول».

وأكد أنه «يرغب في تقديم أداء مميز مع نادي الشارقة ويرغب في الاستمرار مع النادي وليس للبطولة الآسيوية فقط، لما لمسه من حسن معاملة من مجلس الإدارة والجهاز الفني والإداري واللاعبين، حيث شعر بأنه بين أهله».

وأوضح اللاعب أنه خاض مع نادي النصر 70 مباراة خلال مسيرته معه لم يدخل مرمى فريقه وقتها سوى سبعة أهداف فقط، وسجل هو شخصياً 17 هدفاً، وقال «أتمنى أن أكون سداً منيعاً للمرمى الشرقاوي بجانب زملائي من اللاعبين، حيث يمتلك الشارقة عناصر جيدة قادرة على صنع مجد جديد للنادي العريق».

طباعة