الأهلي والنصر في «ديربي» ساخن

قمة بين الأهلي والنصر اليوم. أرشيفية - تصوير: دينيس مالاري

تختتم اليوم مباريات الجولة الخامسة لكأس المحترفين لكرة القدم، فيلتقي الشارقة مع الظفرة على ملعب الشباب الساعة الخامسة و10 دقائق في المجموعة الأولى، ويتقابل الجزيرة مع الخليج على استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة في أبوظبي الساعة الخامسة والربع مساء في المجموعة الثانية، ويلتقي الأهلي مع النصر على استاد راشد بالنادي الأهلي الساعة الثامنة مساء في المجموعة الثالثة.

وتدخل البطولة منعطفاً مهماً في مشوار المنافسة لتحديد هوية أطراف المربع الذهبي للبطولة التي تقام دون مشاركة اللاعبين الدوليين ويسمح فيها بمشاركة أربعة لاعبين محترفين مع كل فريق.

وتخطف مباراة الديربي بين الأهلي والنصر كل الأنظار، حيث تمثل محطة مهمة في مشوار المنافسة، بينما باتت مباراة الشارقة والظفرة بمثابة تحصيل حاصل، وتمثل مباراة الجزيرة والخليج تأكيد تأهل الجزيرة إلى نصف النهائي.

الفرسان والعميد

تحظى مباراة الأهلي والنصر بالاهتمام الأكبر اليوم، وتمثل عنق الزجاجة للفرسان الحمر في مشوار المنافسة على صدارة المجموعة الثالثة التي انحصرت بينهم وبين الزعيم العيناوي.

ويرفع أصحاب القمصان الحمراء شعار الفوز لا بديل لردّ دين خسارتهم أمام النصر بهدفين نظفين في لقاء الذهاب الذي أقيم في الجولة الأولى من البطولة، ثم الوصول للنقطة العاشرة والاحتفاظ بأمل المنافسة على الصدارة وبلوغ الدور نصف النهائي في ثالث بطولات الموسم الحالي بعدما توج الأهلي بطلاً لكأس السوبر وينافس على صدارة الدوري، لكنه ودع كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وفي المقابل تمثل المباراة أهمية خاصة لدى عشاق العميد لتحقيق الفوز على المنافسة التقليدي في ديربي دبي الساخن والاطمئنان على حالة الفريق قبل العودة لمنافسات الدوري خصوصاً بعدما فقد الفريق فرصته في المنافسة على الكأس.

ويبحث الجزيرة عن تأكيد تصدره للمجموعة الثانية عندما يستضيف الخليج في مواجهة سهلة اليوم على ملعب الجزيرة في أبوظبي.

ويسعى العنكبوت لمواصلة انتصاراته المدوية في البطولة بعدما تأكد بلوغه الدور نصف النهائي وبات الفريق الأول في المربع الذهبي للبطولة.

وضرب الجزيرة بكامل قوته في بطولة كأس المحترفين، وأعلن عن دخوله المنافسة على اللقب بقوة، كما هو حال الفريق في دوري المحترفين، حيث يحتفظ بصدارة المسابقة قبل مرحلة واحدة من ختام الدور الأول.

وحقق العنكبوت أربعة انتصارات متتالية في الكأس بدأها بالفوز على الخليج 3/2 في خورفكان وعلى الشعب 5/صفر في أبوظبي وعلى الوصل 4/صفر في أبوظبي و4/1 في دبي، وهو الفريق الوحيد الذي تأهل مبكراً وقبل نهاية الدور الأول بجولتين بعدما وصل للنقطة الثانية عشرة.

ويحاول الخليج العودة من العاصمة بنتيجة ايجابية بعدما تحولت المباراة إلى شبه ودية بالنسبة للفريق الذي يكافح من أجل الهروب من دوامة الهبـوط، ويسعى مدربه التونسي سمير الجـويلي لتحقــيق أكبر مكسب فني من خلال الوقوف على مستوى لاعبيه قبل العودة لمعمعــة الدوري.

خارج المنافسة

وترفع مباراة الشارقة مع الظفرة شعار «خارج المنافسة» بعدما فقد الفريقان فرصة التأهل للدور قبل النهائي وتجمد رصيدهما عند نقطة واحدة للملك الشرقاوي ونقطتين لفارس الغربية، وباتت المباراة أشبه بتجربة رسمية للنحل الأبيض يحاول فيها المدرب التونسي يوسف الزواوي الاطمئنان على مستوى لاعبيه الأساسيين، ولا بأس من تجربة بعض البدلاء قبل انطلاق مباريات الدوري والاستعداد لخوض غمار التجربة الآسيوية، عندما يواجه ديمبو الهندي في تصفيات دوري المحترفين الآسيوي، وهو الشعار نفسه الذي يرفعه المدرب عيد باروت مدرب الظفرة الذي يراهن على مباريات الكأس لتأهيل لاعبيه لبطولة الدوري.

جمع الشارقة نقطة واحدة في بطولة الكأس بتعادله مع الظفرة ذهاباً في المنطقة الغربية بهدف لمثله، وخسر باقي مبارياته أمام الشباب 1/4 وأمام الوحدة ذهاباً وإياباً بنتيجة واحدة (صفر/1). أما الظفرة فقد تعادل في مباراتين مع الشارقة والشباب في المنطقة الغربية بنتيجة واحدة (1/1)، وخسر مباراتين أمام الوحدة صفر/1 والشباب 1 /3 .

طباعة