أميري: «دبي الرياضية» لن ترفع الراية البيضاء

راشد أميري

أكد مدير عام قناة دبي الرياضية راشد أميري أن قناته لن ترفع الراية البيضاء بالغياب عن الأحداث الرياضية الكبيرة، في أعقاب التداعيات الأخيرة التي صاحبت عدم النقل التلفزيوني لبطولة كأس الخليج لكرة القدم التي اختتمت أمس في مسقط.

واشار إلى أن دبي الرياضية عودت مشاهديها دائماً على التميّز ولن تتوقف على حدث واحد بعينه، وإنما لديها العديد من المفآجات المميزة التي ستكشف عنها قريباً خلال مؤتمر صحافي موسع، مؤكداً أن قناة دبي الرياضية ستكون كعادتها دائماً سباقة في الحضور في جميع الأحداث الرياضية أينما وجدت، تنفيذاً لسياستها الرامية دائماً إلى تقديم خدمة رياضية متميّزة لعشاقها ومشاهديها في كل مكان.

ونفى أميري أنهم أصيبوا بالإحباط في أعقاب التداعيات الأخيرة، نتيجة لما صاحب عملية نقل الحقوق التلفزيونية لبطولة كأس الخليج لكرة القدم في عُمان، مؤكداً أن هذا الأمر لن ينال من عزيمتهم على مواصلة مسيرة التميّز خلال عام 2009 وكذلك في الأعوام المقبلة، انطلاقاً من خطط راسخة وقوية وضعتها وستسعى إلى تنفيذها في ثوب جديد، من خلال اضافة العديد من البرامج الأخرى المميّزة التي ستنال رضا المشاهد.

ورداً على مانشرته «الإمارات اليوم» أمس من أن قنواتنا المحلية تجاهلت تغطية مباريات دورة الصداقة في قطر، رغم وجود منتخبنا الشباب حامل لقب كأس آسيا لكرة في هذه البطولة التي تعد إعداداً حقيقياً للحضور في نهائيات كأس العالم للشباب في مصر، قال «كنا في دبي الرياضية على أتم الاستعداد لنقل أحداث دورة الصداقة في قطر لاسيما أن منتخبنا للشباب موجود في هذه البطولة، لكننا في الوقت نفسه فوجئنا بعدم نقل القنوات التلفزيونية القريبة لمباريات دورة الصداقة، نظراً لانشغالها بأحداث كأس الخليج لكرة القدم في مسقط».

وكشف أميري أن هناك نقلة نوعية للقناة، من خلال الاعتماد على نوعية الإنتاج البرامجي خارج الاستديو، باستخدام تقنيات فنية عالية الجودة، إضافة إلى استقطاب العديد من الكفاءات الرياضية، من بينهم الإعلامي المعروف كفاح الكعبي، واللاعب الدولي السابق زهير بخيت والمذيعة حصة الرياسي، بهدف تقديم برامج رياضية بأفكار جديدة، فضلاً عن البرامج الموجودة حالياً مثل الجماهير والشوط الثالث ودورينا. وأضاف «نخطط حالياً للكشف عن حدث رياضي مهم خلال مؤتمر صحافي سيعقد يوم 20 الجاري».

طباعة