الأبيض شاهد نهائي الخليج في كوالالمبور

دومينيك يحث اللاعبين على التركيز. تصوير: أسامة أبو غانم

حرص لاعبو المنتخب الوطني على مشاهدة نهائي خليجي 19 الذي اقيم مساء أمس، في مسقط بين المنتخبين السعودي والعُماني في مقر اقامة بعثة الأبيض في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وتابع الفرنسي دومينيك المدير الفني للمنتخب وأفراد الجهاز الفني المباراة باهتمام شديد، وتباينت توقعات اللاعبين فمنهم من رشح عمان وآخر راهن على الأخضر السعودي.

ورغم ان الأبيض وصل الى العاصمة الماليزية مساء امس، الا ان اللاعبين رفضوا الاستسلام الى النوم وصمموا على متابعة المباراة التي أقيمت في العاشرة مساء بتوقيت ماليزيا.

وكانت بعثة المنتخب قد غادرت دبي فجر امس، متوجهة الى كوالالمبور لملاقاة الفريق الماليزي في 21 يناير الجاري، ضمن الجولة الاولى من مباريات المجموعة الثالثة ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس آسيا التي ستقام في قطر 2011.

وضمت بعثة المنتخب كل من سعيد عبدالغفار رئيساً للبعثة، وعبيد الشامسي مشرفاً على المنتخب، والفرنسي دومينيك مديراً فنياً، وعبدالله صفر واوليفيه مساعدين للمدرب واسماعيل راشد مديرا للمنتخب، وفهد علي إداري وجلال الغالي طبيباً، بالإضافة الى 12 لاعباً هم: ماجد ناصر وعبيد الطويلة وإسماعيل الحمادي وأحمد خليل وعبدالسلام جمعة وعلي خصيف وخالد سبيل ونواف مبارك ووليد عباس ومحمد فايز وفارس جمعة وعبدالله مال الله ومهند العنزي وعلي الوهيبي ومحمد عمر وإسماعيل مطر وحيدر آلو علي وعبدالرحيم جمعة ومحمد الشحي وحمدان الكمالي ومحمود خميس.

وقبل السفر الى ماليزيا اجرى المنتخب تدريباته يومي الخميس والجمعة الماضيين، وركز فيهما دومينيك على رفع اللياقة البدنية عند اللاعبين، اضافة الى تدريبهم على بعض الجمل الفنية والتكتيكية التي سيطبقها الفريق في مباراة ماليزيا.

وفي اجتماعه الأخير معهم قبل السفر الى كوالالمبور طلب دومينيك من اللاعبين التحلي بالثقة بالنفس والتركيز في المرحلة المقبلة لضمان الفوز على ماليزيا والعودة بالثلاث نقاط.

ووجه حديثه للاعبين، قائلاً «لم يقصر أحد منكم في كأس الخليج، وقدمتم كل ما عندكم وحققتم نتائج جيدة والخروج من البطولة ليس نهاية المطاف، فالمقبل اهم وأصعب».

استعادة الثقة

وقال مدير المنتخب الوطني اسماعيل راشد ان مواجهة ماليزيا مهمة للغاية، وتأتي في اطار تمكين اللاعبين من استعادة ثقتهم بأنفسهم وتقديم عرض قوي، والعودة من كوالالمبور بالثلاث نقاط وتصدر المجموعة الثالثة لضمان التأهل مبكراً الى نهائيات كأس آسيا 2011. وأشار الى ان الجهاز الفني حريص على علاج الأخطاء الفنية التي ظهرت في اداء الفريق خلال مشاركته في خليجي 19، وأكد أن الفريق يضم عدداً كبيراً من اللاعبين اصحاب الخبرات الطويلة الذين يمتلكون القدرة على تجاوز الخروج المبكر من البطولة الخليجية، والتركيز في المرحلة المقبلة. وعقب عودة المنتخب من كوالالمبور سيواصل الفريق تدريباته استعداداً لملاقاة أوزباكستان يوم 28 من الشهر الجاري في الإمارات، ضمن الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة الى نهائيات القارة.

طباعة