المنتخب يتحضر للقاء ماليزيا بعد يومي راحة

دومينيك يرتب أوراقه لتصفيات« أمم آسيا». تصوير: سالم خميس

 منح الجهاز الفني للمنتخب الوطني الاول لكرة القدم اللاعبين راحة لمدة يومين قبل معاودة التحضيرات للقاء ماليزيا المقرر في 21 الشهر الجاري في اولى مواجهاته بتصفيات أمم آسيا 2011.

وكانت بعثة المنتخب عادت ظهر أمس الى الدولة بعدما أنهت المشاركة في «خليجي 19» فاقدةً لقب البطولة.

وسيتجمع اللاعبون الـ24 الذين اختارهم الفرنسي دومينيك لبطولة خليجي 19 بعدما رفض المدرب اضافة اي عناصر جديدة للقائمة رغم حالة الغموض التي تحيط بمشاركة المدافع محمد قاسم في مباراة ماليزيا إثر تعرضه للإصابة بشد في العضلة الخلفية خلال مباراة السعودية.

وقال طبيب المنتخب جلال غالي ان «التشخيص المبدئي لحالة محمد قاسم يؤكد حاجة اللاعب للراحة بين 5-10 أيام بحسب ما ستظهره الاشعة».

وسيخضع اللاعب للأشعة اليوم او غدا للتأكد من موعد عودته للمشاركات في تحضيرات المنتخب الوطني للقاء المنتظر.

واتفق أعضاء الجهاز الفني على استبعاد اللاعب من تشكيلة المنتخب اذا أكدت الاشعة حاجته لاكثر من خمسة ايام للاستشفاء من دون الحاجة لاستدعاء اي لاعب جديد ليحل مكانه في القائمة».

وكان الحزن قد خيم على بعثة المنتخب الوطني في مسقط بعدما فشل اللاعبون في الحفاظ على لقب البطولة الخليجية. وعزل عدد كبير من اللاعبين انفسهم داخل غرفهم بفندق انتركونتننتال مسقط حتى صباح امس موعد المغادرة.

ورفض كابتن المنتخب الوطني محمد عمر الإدلاء بأي تصريحات صحافية عقب الخسارة الكبيرة من السعودية وظهرت حالة الصمت على العديد من اللاعبين.

وحرص الفرنسي برونو ميتسو مدرب المنتخب الوطني سابقاً وقطر حالياً على وداع بعثة المنتخب، حيث التقى اسماعيل مطر وحيدر الو علي ومحمد عمر في بهو الفندق، ودار بينهم حديث مطول عن البطولة الخليجية ومباريات الجولة الاخيرة للمجموعة الثانية للبطولة.

وكانت أنفاس لاعبي المنتخب قد احتبست لنحو خمس دقائق خلال متابعتهم لمباراة قطر واليمن والتي تمكن خلالها العنابي من احراز هدف الفوز في الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع حرم الأبيض من البطاقة الثانية.

طباعة