العنكبوت يخطط للتأهل المبكر من معقل الإمبراطور

الجزيرة يبحث عن الفوز الرابع على التوالي. تصوير: جوزيف كابيلان

تقام اليوم مباريات الجولة الثالثة «المؤجلة» من مسابقة كأس المحترفين بكرة القدم في نسختها الأولى، حيث يلتقي الشعب مع الخليج على ملعب الأول، ويحل الظفرة ضيفاً على الشباب، ويستقبل عجمان نظيره الأهلي في الساعة الخامسة مساء، فيما يشد الجزيرة والعين رحالهما الى دبي لملاقاة الوصل والنصر على التوالي، ويلعب الوحدة مع الشارقة على ملعب آل نهيان في الساعة الثامنة مساء.

وكانت مباريات الجولة تأجلت بسبب حالة الحداد لوفاة المغفور له الشيخ راشد بن أحمد المعلا، وقررت رابطة المحترفين إقامة مباريات الجولة الرابعة الأسبوع الماضي.

وتدخل البطولة منعطفا مهما اليوم لتحديد شكل المنافسة على صدارة المجموعات الثلاث، حيث تقام البطولة دون مشاركة اللاعبين الدوليين، ويتأهل أوائل المجموعات وأفضل ثانٍ إلى الدور نصف النهائي الذي يقام بنظام الذهاب والإياب، ويتأهل الفائزان إلى المباراة النهائية، ويسمح لكل فريق بمشاركة أربعة لاعبين محترفين ضمن تشكيلته الأساسية في المباراة.

المجموعة الأولى

يدافع الوحدة عن قمة المجموعة الأولى عندما يستضيف الشارقة في أبوظبي، ويبحث أصحاب السعادة عن فوز جديد يعزز تفوقهم على الملك، بعدما نجح العنابي في الفوز على الشارقة في الجولة الرابعة قبل خمسة أيام بهدف نظيف في المباراة التي استضافها ملعب الشباب ورفعت رصيد الوحدة إلى سبع نقاط انفرد بها بالمركز الأول، بينما تجمد رصيد الشارقة عند نقطة واحدة ولا بديل له عن الفوز في كل المباريات المتبقية للبقاء في دائرة المنافسة على الصدارة، كما تمثل المباراة مواجهة رد اعتبار لأنصار الملك لخسارتهم أمام الوحدة.

ويبحث الشباب عن تعويض تعادله في الجولة الرابعة مع الظفرة بهدف لمثله عندما يحل فارس الغربية ضيفا على الجوارح، ويرفع الشباب شعار «لا بديل عن الفوز» من أجل الحفاظ على فرصته في المنافسة على صدارة المجموعة، وكان ضياع نقطتين من الجوارح افقدهم الصدارة لصالح الوحدة بعدما ارتفع رصيد الشباب إلى خمس نقاط، بينما رفع الظفرة رصيده إلى نقطتين فقط ويسعى الظفرة للعودة من دبي بنتيجة ايجابية.

المجموعة الثانية

يحاول الجزيرة خطف أول بطاقة تأهل للدور قبل النهائي عندما يحل ضيفا على الوصل في ملعب الأخير في زعبيل، ويطمع العنكبوت في مواصلة انتصاراته المتتالية وتحقيق الفوز الرابع لرفع رصيده إلى النقطة 12، ومن ثم يضمن التأهل مباشرة إلى الدور نصف النهائي بغض النظر عن بقية النتائج، وفي المقابل يحاول الوصل تضميد جراح الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها في الجولة الماضية ورد الاعتبار أمام الجزيرة بالذات الذي هزمه برباعية ثقيلة جمدت رصيد الإمبراطور عند نقطتين فقط ولا بديل أمامه غير الفوز للحفاظ على المنافسة في المجموعة أو الإبقاء على أمل المنافسة على أفضل ثانٍ في المجموعات الثلاث.

وفي المجموعة ذاتها يلتقي الشعب مع الخليج على ملعب الشعب في مباراة لها حسابات خاصة بعيدا عن المنافسة، وتمثل المواجهة الكثير لأنصار الكوماندوز لرد الدين لفارس الخور الذي هزم الشعب مرتين هذا الموسم وبنتيجة واحدة 2/صفر، الأولى في الدوري على الملعب نفسه، والثانية في الجولة الرابعة للكأس في خورفكان قبل خمسة أيام، ويحتل الخليج المركز الثاني في المجموعة برصيد أربع نقاط بينما يقبع الشعب في المركز الأخير برصيد نقطة واحدة وأمله في المنافسة شبه معدوم.

المجموعة الثالثة

وتشتعل المنافسة على صدارة المجموعة الثالثة عندما يلتقي العين مع النصر، وعجمان مع الأهلي، ويدافع الزعيم عن الصدارة التي يحتلها برصيد سبع نقاط عندما يواجه العميد في مباراة ثأرية لأصحاب القمصان الزرقاء، وتقام المباراة على ملعب النصر بسبب الإصلاحات الجارية في استاد خليفة بن زايد بالعين، وكان العين فاز على النصر في الجولة الرابعة بهدف نظيف في ملعب الوصل وفي المقابل يحاول النصر العودة للمنافسة، لاسيما بعدما تجمد رصيده عند ثلاث نقاط فقط.

ويبحث عجمان عن رد الاعتبار أمام الأهلي عندما يلتقي الفريقان على ملعب عجمان، وتمثل المباراة أهمية خاصة للبرتقالي بعد خسارته الثقيلة أمام الأهلي في الجولة الرابعة 3/5، وهي الخسارة التي جمدت رصيد عجمان عند ثلاث نقاط ورفعت رصيد الأهلي إلى أربع نقاط وجددت أمله في المنافسة على الصدارة، ويحاول اليوم تأكيد تفوقه على عجمان، رغم الغيابات الكثيرة التي تعاني منها القافلة الحمراء سواء لغياب الدوليين أو المصابين.

طباعة