الأبيض يخذل الجمهور

إسماعيل مطر وعبدالسلام جمعة ومحمد عمر يخرجون من الملعب مودّعين البطولة. تصوير: سالم خميس

أنهى المنتخب الوطني الأول لكرة القدم مشواره في بطولة كأس الخليج التاسعة عشرة ـ المقامة حالياً في مسقط ـ بأداء ضعيف وباهت، بعد أن خسر أمام نظيره السعودي بثلاثة أهداف من دون رد في المباراة التي جرت أمس، في ختام الدور الأول من منافسات المجموعة الثانية.

وكتب المنتخب قصة خروجه من البطولة، التي تستمر حتى السبت المقبل، بطريقة مأساوية وغير متوقّعة، عندما صمد أمام الأخضر طوال الشوط الأول، قبل أن تنهار دفاعاته أمام الضغط السعودي المستمر، لتصاب شباك الحارس ماجد ناصر بثلاثة أهداف متتالية وفي فترة زمنية متقاربة، في أقل من ربع ساعة.

ووقف الجمهور الإماراتي، الذي تابع المباراة من العاصمة العُمانية مسقط من ملعب مجمع السلطان قابوس وعبر شاشات التلفاز، متجهماً وغير مصدق لما يحدث، وأن الدقائق المتبقية من المباراة باتت تدق بشكل تنازلي لإعلان فقدان الأبيض اللقب الذي أحرزه في أبوظبي مطلع عام .2007

وفي تلك الأثناء اتجهت أنظار الجمهور إلى المباراة الثانية التي كانت تقام على ملعب الشرطة في مسقط في التوقيت نفسه، والتي جمعت قطر مع اليمن، إذ كانت النتيجة تشير إلى التعادل 1-1ما يعني أن المنتخب سيتأهل إلى نصف نهائي بطولة الخليج مع السعودية، على الرغم من الخسارة. وبدأ الأمل يتسرب إلى نفوس الجمهور الإماراتي بعد أن انتهى الوقت الأصلي لمباراة العنابي واليمن بالتعادل، قبل أن يعلن الحكم تمديد المباراة سبع دقائق سنحت خلالها فرصة ذهبية لقطر، إذ احتسبت لصالحها ضربة حرة مباشرة قريبة من منطقة الجزاء نفذها اللاعب البديل مجدي صديق وسجل منها هدف الفوز الثاني للعنابي، ونقله إلى نصف النهائي مع الأخضر تاركاً الأبيض خارج نطاق المنافسة.

وعانى الأبيض خلال المباراة من ضعف واضح في الدفاع، خصوصاً عندما خرج محمد قاسم نتيجة إصابته بشد عضلي في الدقيقة 30 ليشترك بدلاً منه مهند سالم العنزي، ما زاد مشكلة الدفاع بعد أن غاب حمدان الكمالي عن اللقاء بسبب الإيقاف. وشهد الشوط الأول تبادلاً منطقياً للهجمات من الجانبين، وكان لتحركات ياسر القحطاني أثر كبير في زعزعة الدفاعات الإماراتية، في الوقت الذي كان فيه نجم الأبيض إسماعيل مطر مصدر خطورة على مرمى الحارس السعودي وليد عبدالله لينتهي الشوط الأول بالتعادل من دون أهداف.

وفي الشوط الثاني ازدادت خطورة القحطاني الذي استقبل كرة رائعة خلف المدافعين وراوغ فيها الحارس ماجد ناصر وسددها في الشباك ليحرز الهدف الأول للأخضر، ثم أضعف عبدالله الزوري من حظوظ الإمارات بهدف ثانٍ في الدقيقة 70 قبل أن تنتهي آمال جمهور الأبيض بهدف ثالث سجله أحمد الفريدي في الدقيقة .72

وبهذه الخسارة خرجت الإمارات من البطولة لتفقد لقبها الغالي، ويتأهل منتخب السعودية إلى جانب قطر إلى الدور نصف النهائي لملاقاة عُمان والكويت.

ولم يقدم الأبيض بقيادة مدربه الفرنسي دومينيك باتينه ذلك الأداء المنتظر خلال البطولة، إذ حقق فوزاً سهلاً على اليمن 1-3 وتعادل مع قطر من دون أهداف ليتوقف رصيده عند أربع نقاط ويحتل المركز الثالث في لائحة الترتيب.

طباعة