انتصار أبيض بعد 6 أشــــــــهر عجاف

المنتخب حقق الأهم بتحقيق العلامة الكاملة أمام اليمن. تصوير: أسامة أبوغانم

خرج المنتخب الوطني من مباراة اليمن التي فاز فيها 3/1 ضمن مباريات المجموعة الثانية لبطولة «خليجي 19» في مسقط بكثير من الفوائد، لكنها في الوقت نفسه كشفت بعض السلبيات في أدائه يتوجب على الجهاز الفني علاجها قبل اللقاء الأصعب أمام قطر غداً.

وفي مقدمة الثمار التي حصدها الأبيض من هذه المباراة عودة الثقة إلى اللاعبين، لا سيما أنه لم يذق طعم الفوز منذ شهر يونيو الماضي، عندما تمكن من الفوز على المنتخب الكويتي، ضمن تصفيات المرحلة الثانية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم .2010

ومنذ ذلك التاريخ والمنتخب يتعرض إلى هزيمة تلو الأخرى، حتى جاءت مباراة اليمن وأعادت إلى المنتخب ولاعبيه ذكريات الانتصارات والنتائج الايجابية، الامر الذي سيعزز من قدرات اللاعبين قبل مواجهة قطر.

وتأتي مشاركة إسماعيل مطر في الربع الأخير من المباراة، بعد وفاة والده، وتجهيزه لمباراة قطر من بين الفوائد الكبيرة التي خرج بها المنتخب، خصوصاً أن إسماعيل لاعب مؤثر وظهوره بمستوى طيب في الدقائق القليلة التي شارك فيها خلال مباراة اليمن، رغم الظروف النفسية الصعبة التي يمر بها، دليل على تمتعه بروح قتالية عالية وإصرار كبير على خدمة منتخب بلاده، وقيادته إلى دور متقدم من عمر البطولة الخليجية.

ومن بين النقاط الايجابية أيضاً بروز الدور الهجومي للاعبين، خصوصاً محمد عمر وإسماعيل الحمادي ومحمد الشحي الذين تمكنوا من تسجيل ثلاثة أهداف للمنتخب، وبعودة إسماعيل للمشاركة بشكل أساسي معهم، ستكتمل القوة الهجومية الضاربة للأبيض.

وقال كابتن ومهاجم المنتخب الوطني السابق خالد إسماعيل إن المنتخب قدم أداء طيبا.

وحذر من التراخي في مواجهة قطر او الاطمئنان الزائد إلى النتيجة الايجابية التي حققها امام اليمن، وقال إن «مواجهة قطر ستكون مختلفة تماما عن مواجهة اليمن».

وأكد أن «عودة إسماعيل مطر إلى لتشكيل الأساسي وعلاج الأخطاء الدفاعية التي ظهرت في مباراة اليمن امر ضروري لتخطي المباراة الثانية، خصوصاً أن الفوز بهذه المباراة سيرفع رصيد الأبيض الى النقطة السادسة، وسيضمن له التأهل الى نصف النهائي».

أخطاء دفاعية

ورغم الفوز على اليمن، يجب أن لا يغفل الجهاز الفني بقيادة دومينيك الأخطاء التي شابت اداء المنتحب، وعلى رأسها الأخطاء الدفاعية وعدم التمركز الجيد للمدافعين، وغياب التغطية الصحيحة، الأمر الذي أسفر عن هدف اليمن الوحيد الذي جاء في الدقيقة الأخيرة من المباراة عن طريق الكابتن علي النونو. ورغم الفوز بنتيجة بثلاثة أهداف فإن الاداء كان بطيئا والتحول من الدفاع إلى الهجوم لم يكن في أفضل صورة، ولولا تواضع مستوى المنتخب اليمني فنيا وبدنيا وتكتيكيا، لواجه المنتخب صعوبة كبيرة في إنهاء المباراة لمصلحته.

ويبقى تأكيد أن مواجهة قطر والسعودية في الجولتين المقبلتين، تختلفان كثيرا عن مواجهة اليمن، لأن السعودية وقطر لديهما الإمكانات الحقيقة للمنافسة على «خليجي ١٩» لما تتمتعان به من قدرات تكتيكية، ووجود لاعبين مميزين في صفوفهما.ولا يعد التعادل السلبي الذي أسفرت عنه مباراة قطر والسعودية في مصلحة المنتخب الوطني، وسيشكل ضغطا نفسيا كبيرا في مباراة يوم غد التي ستجمع الأبيض مع قطرو وهو الأمر الذي يفرض على دومينيك ومساعديه تجهيز اللاعبين بطريقة جيدة نفسياً ومعنوياً وفنياً،خصوصاً أن مدرب قطر هو الفرنسي برونو ميتسو الذي يعرف كل كبيرة وصغيرة عن المنتخب الإماراتي.

تصريحات..

الرميثي: الثقة مطلوبة في مباراة العنابي  

 دعا رئيس اتحاد الكرة محمد خلفان الرميثي لاعبي الأبيض إلى التحلي بالموضوعية لدى مواجهة العنابي القطري غداً. وقال «إذا أردا اللاعبون التأهل إلى الدور الثاني، فعليهم التركيز في مباراة قطر والتعامل معها بنظرة حامل اللقب الذي جاء إلى مسقط من أجل الدفاع عن الكأس، وأنا واثق بأن لاعبينا هم الأفضل حالياً، وهذا الجيل قادر على تحقيق طموحات الجمهور الإماراتي». وأوضح «إذا لم يكن الأداء مقنعاً بصورة كبيرة أمام اليمن، فإن الأمور مقبولة كونها المباراة الافتتاحية التي يتأثر فيها اللاعبون بالضغط النفسي والعصبي، ولكن المؤكد أن وضعيتهم أصبحت أكثر ارتياحاً». ورفض الرميثي التعليق على قرارات التحكيم قائلاً «نحن لا نتحدث عن فنيات التحكيم، ونطالب بضرورة أن يراعي القائمون على لجنة حكام البطولة جميع القرارات التي صدرت منهم فقط». وأكد الرميثي أن «فرصة التأهل إلى الدور الثاني مفتوحة لدى جميع منتخبات المجموعة الثانية، وقد تتغير إذا ما نجح الأبيض في الفوز غداً».


 فارس جمعة: قرار طردي مجحف 

 قال مدافع المنتخب الوطني فارس جمعة إن قرار الحكم بطرده خلال مباراة اليمن مجحف في حقه. وقال «لم أتعمد إيذاء اللاعب اليمني، بل على العكس هو من دفعني وكنت أتوقع أن يعاقبه الحكم ويمنحني ضربة حرة مباشرة، غير أنني وجدته يشهر لي البطاقة الحمراء». وأضاف «طردي لم يؤثر في نتيجة المباراة، وكان زملائي على قدر المسؤولية، وكأن الفريق لم يطرد منه لاعب». وأكد فارس جمعة أن دفاع المنتخب أدى واجبه على النحو الأمثل في مباراة اليمن، وهو قادر على أن يظهر بالمستوى المطلوب في مباراة قطر، وقال «جميع لاعبي المنتخب مستعدون لهذه المباراة، وهدفنا الخروج بنتيجة إيجابية تعزز من فرصنا للتأهل إلى لدور الثاني». وسيغيب فارس جمعة مباراة واحدة، بعدما حصل على البطاقة الحمراء في مباراة اليمن الافتتاحية.


 مطر يعتذر عن عدم تلبية دعوة «سوبر» 

 اعتذر لاعب المنتخب الوطني إسماعيل مطر عن عدم تلبية دعوة حضور حفل مجلة «سوبر» لاختيار الفائزين بجوائز أفضل لاعب عربي وآسيوي وإفريقي الذي أقيم أمس في العاصمة أبوظبي. وكان اللاعب وصل أول من أمس إلى مسقط، بعدما شارك في تشييع والده الذي وافته المنية قبل يوم من افتتاح البطولة. وأشاد مطر بالفوز الذي حققه المنتخب على اليمن في الافتتاح، مؤكداً أن «المجموعة الثانية التي تضم الأبيض الإماراتي أثبتت أنها الأفضل والأقوى من الناحية الفنية، مقارنة بما جاءت عليه الجولة الأولى للبطولة». وأوضح «الجولة الأولى برهنت أن الصراع في المجموعة الثانية سيكون الأقوى، ولن يحسم من وجهة نظري إلا مع الجولة الأخيرة، إذ برهنا والسعودية وقطر على أننا الأفضل وباعتقادي أن الصراع بيننا سيكون شرساً وعنيفاً». وكان اللاعب السعودي ياسر القحطاني اعتذر هو الآخر عن غدم قبول الدعوة، معللا السبب بارتباطه بتحضيرات منتخب بلاده للقاء اليمن.   

 

طباعة