الأبيض يستعد لرؤية اليمن الســـعيد

ماجد ناصر حريص على تغذية علي خصيف خلال الرحلة إلى مسقط. الإمارات اليوم

دخل الابيض الاماراتي أجواء دورة الخليج الـ19 التي ستنطلق غداً في مسقط بلقاء عمان والكويت في الساعة السادسة، والبحرين مع العراق في الثامنة والربع.

واجرى المنتخب أول تدريباته أول من أمس، بعد ساعات قليلة من وصوله العاصمة العمانية، وسط اجواء من الجدية والحماس وبمشاركة النجم علي الوهيبي الذي تعافى من الشد العضلي الذي منعه من المشاركة في المران الأخير قبل الوصول الى مسقط، وبات اللاعب متأهبا للمشاركة في المباراة الافتتاحية أمام اليمن، المقررة في السادسة من مساء بعد غد الاثنين. واشتمل المران في البداية على تدريبات فك العضلات والجري حول الملعب، بعدها أجرى المدرب تقسيمة في وسط الملعب.

وكانت بعثة المنتخب قد وصلت مسقط عند الواحدة والنصف من ظهر امس على متن طائرة خاصة، وكان في استقبال البعثة وزير شؤون الرياضة العماني علي بن مسعود السنيدي، وسفير الدولة لدى السلطنة محمد عامر عصيمي، ورئيس اتحاد الكرة العماني خالد بن حمد البوسعيدي.

وضمت بعثة المنتخب رئيس اتحاد الكرة محمد خلفان الرميثي رئيساً للبعثة، عبيد الشامسي «عضو مجلس الإدارة مشرف المنتخب»، ومحمد مطر غراب وسعيد عبدالله وراشد الزعابي «أعضاء مجلس الادارة»، ويوسف عبدالله «عضو اللجنة الفنية» وعبدالله الكنزي «سكرتير إداري الوفد» واسماعيل راشد «مدير المنتخب» وفهد علي «إداريا» والفرنسي دومينيك «مدربا»، وليفير دال أوجليو «مساعدا للمدرب» وعبدالله مسفر «مساعدا» وباتريس كوتارد «مدرب اللياقة البدنية»، وجوزيف هروس «مدرب حراس المرمى»، وجلال غالي «طبيبا» ومحسن بلحوز «طبيب تغذية» ويوسف سحنون «معالجا طبيعيا»، وجوتوليو داسلفا وإديمار داسلفا «مدلكين»، وسان داهور «سكرتير إداري المنتخب»، وعباس ابراهيم «مسؤول مهمات»، وأحمد الدوسري وجمال عيسى المطروشي «علاقات عامة»، وأشرف عبدالعزيز «محاسبا»، ومحمد الجنيبي «حكم ساحة دوليا»، وصالح المرزوقي «حكما دوليا مساعدا»، بالاضافة الى 24 لاعبا هم: ماجد ناصر، عبيد الطويلة، علي خصيف، حيدر ألو علي، فارس جمعة، محمد قاسم، محمود خميس، مهند سالم العنزي، خالد سبيل، وليد عباس، حمدان الكمالي، محمد فايز، عبدالرحيم جمعة، عبدالله مال الله، صالح عبيد، نواف مبارك، محمد عمر، محمد إبراهيم، عبدالسلام جمعة، اسماعيل مطر، اسماعيل الحمادي، محمد الشحي، أحمد دادا وعلي الوهيبي.

ورافق البعثة عدد من الشخصيات المسؤولة تقدمهم محمد ابراهيم المحمود نائب رئيس مجلس أبوظبي الرياضي والدكتور احمد سعد الشريف الامين العام لمجلس دبي، وكان في وداع البعثة نائب رئيس اتحاد الكرة سعيد عبدالغفار.

واجتمع الرميثي باللاعبين قبل المغادرة بوجود اعضاء الجهاز الاداري، ودعا الجميع الى ضرورة التركيز والبعد عن الضغط العصبي والاعلامي، والسعي بكل قوة من أجل تحقيق طموح الجماهير الاماراتية والعودة بالكأس.

الرميثي: نجاح الأبيض يتوقف على اللاعبين

قال رئيس اتحاد كرة القدم، محمد خلفان الرميثي، ان نجاح الابيض في «خليجي 19» سيتوقف على عطاء اللاعبين ومدى مردودهم داخل ارض الملعب.

وأضاف في تصريحات صحافية قبيل مغادرة البعثة مطار دبي «لو قدم اللاعبون المستوى المعروف عنهم وأبعدوا انفسهم عن الضغوط النفسية والعصبية التي دائما ما تتعرض لها الفرق في بطولات الخليج سيكون بمقدور الابيض الاحتفاظ بلقبه».

وتابع «لقد تم تجهيز المنتخب بشكل جيد للبطولة، ولعب الفريق مباراتين وديتين مع العراق والكويت ساعدا المدرب الفرنسي دومينيك على تجربة جميع اللاعبين لتحديد العناصر التي سيعتمد عليها خلال مشواره في البطولة. واكد الرميثي انه لا يمكن توقع هوية المنتخب الفائز باللقب، وقال «مستوى المنتخبات الثمانية متقارب الى درجة كبيرة وجميعها يمتلك الحظوظ نفسها للفوز بالكأس». واختتم «يمكن القول ان هناك عوامل عدةتساعد بعض المنتخبات على الفوز باللقب، أهمها دعم الجمهور وعطاء اللاعبين والحظ وتوفيق الحكام، وكلها عوامل مشتركة تؤثر في تحديد هوية البطل».

عصيمي: العُماني الأكثر استعداداً  

قال سفير دولة الامارات في سلطنة عمان، محمد عامر عصيمي ان المنافسة على لقب «خليجي 19» حق مشروع لجميع المنتخبات المشاركة في البطولة. واضاف «لقد حظيت البطولة باهتمام غير عادي من جميع الخليجيين انعكس بشكل عام على اهمية البطولة في المنطقة، وبالتالي ليس مستغربا ان نشاهد تنافسا قوياً». وتابع «من خلال متابعتي لجميع المنتخبات نجد ان المنتخب العماني يعد الاكثر استعدادا عن باقي المنتخبات ولم يتعرض لاي ظروف اعاقت تحضيراته، مثلما حدث لبعض المنتخبات، ولكنني مرتاح لما وصل اليه الابيض الاماراتي من مستوى في الفترة الاخيرة، خصوصاً مع عودة عبدالسلام جمعة ومحمد عمر التي زادت من قوته وستدعمه كثيرا في مشوار الحفاظ على اللقب».

 علي آل خليفة: البحرين هدفه اللقب الأول

وصف نائب رئيس اتحاد الكرة البحريني، علي آل خليفة مجموعة البحرين ببطولة الخليج بانها الاصعب والاقوى، كونها تضم إلى جانبه منتخبات العراق والكويت وعمان.

وقال «المجموعة الاولى من وجهة نظري هي الاصعب، كونها تضم المنتخب العماني صاحب الارض والجمهور، الذي تطور كثيرا في الفترة الاخيرة، وبلغ المباراة النهائية مرتين متتاليتين، ويمني النفس بان ينال اللقب، كما ان حظوظ المنتخبين العراقي والكويتي تعد كبيرة، فهما مازال صاحبا التاريخ الكبير والعريض في البطولة».

وشدد على ان «منتخب بلاده يطمح للقب والظهور في المباراة النهائية»، مشيرا الى ان «البحرين تملك من الامكانات ما يجعلها قادرة على قلب كل التوقعات والعودة من مسقط باللقب الاول». وقال «ما يهمنا في الوقت الحالي ان نعبر مباراة العراق، لأن البداية دائما تكون الاصعب في اي مشوار، واذا نجحنا في حصد النقاط الثلاث فسنقطع شوطا نحو الدور نصف النهائي».

سعيد عبدالغفار: تصريحات الشريف مشروعة

اعتبر نائب رئيس اتحاد كرة القدم، سعيد عبدالغفار ان تصريحات نظيره بالاتحاد اليمني حسين الشريف مشروعة ومنطقية. وكان الشريف قد أكد في تصريحات تلفزيونية ان فوز منتخب بلاده على الأبيض الاماراتي مضمون بنسبة 100%. ورد عبدالغفار «من حق الشريف ان يشيد بقدرات فريقه، ونرى انه من العيب ان نقلل من مثل هذه التصريحات». وأوضح «البعض ينظر للمنتخب اليمني على انه فريق ضعيف وهي نظرة خطأ تماما لان الكرة اليمنية قد تطورت بشكل كبير واصبحت قادرة على منافسة الكبار، بعدما اكتسب لاعبوها خبرات البطولات الخليجية».

واشار «من ينظر الى نتائج الفرق الخليجية في البطولات السابقة سواء في تصفيات كأس العالم أو بطولات الخليج يدرك أن جميع المنتخبات متساوية ولا يبرز منتخب على حساب آخر». وتابع «كرة القدم لا تعترف بأي مقاييس ولا يمكن توقع أي نتائج فيها، ومن يجتهد سيضمن لنفسه الفوز، وعلى المنتخب الاماراتي ان يواجه اليمن بكل قوته ولا يركز في اي اعتبارات سوى النقاط الثلاث لتكون بدايته مشجعة على استكمال المشوار بنجاح».
طباعة