راشد عبدالرحمن: أرشح عُمان والسعودية لنهائي «خليجي 19»

راشد عبدالرحمن: دومينيك أمام فرصة لترك بصمته. أرشيفية ــ أ.ف.ب

اعتبر لاعب الجزيرة الحالي والمنتخب الوطني الاول لكرة القدم السابق، راشد عبدالرحمن، ان بطولة كأس الخليج التاسعة عشرة التي تستضيفها سلطنة عمان تمثل فرصة لاتعوض للفرنسي دومينيك لترك بصمته على الابيض، وحفر اسمه في التاريخ كمدرب له شخصيته المستقلة، والخروج من ثوب المدرب السابق عبدالكريم ميتسو، مشيرا الى ان الروح القتالية والتعاون بين اللاعبين يمثلان كلمة السر بالنسبة للمنتخب من اجل التألق والمحافظة على اللقب الخليجي، مؤكداً أن امنيته هي ان يرى الابيض وعمان في المباراة النهائية للبطولة، ليكررا مشهد بطولة الخليج السابقة نفسه، لكنه من حيث المستوى الفني يرشح المنتخبين العماني والسعودي للمـباراة النهـائية.

وتوقع راشد ان تكون للعناصر الشابة بصمتها، كون كل لاعب يسعى لاثبات وجوده في تشكيلة المنتخب، معتبرا فيالوقت نفسه ان عودة محمد عمر وعبدالسلام جمعة للمنتخب تشكل قوة دفع جديدة للمنتخب نظرا للخبرة الكبيرة التي يتمتع بها كل منها، لافتا الى انه يتوقع ايضا ظهورا متميزا لمحمد عمر وعبدالسلام.

واكد ان المنتخب ذاهب الى مسقط حاملا مسؤولية كبيرة، كونه يحمل لقب البطولة، داعيا اللاعبين الى اهمية تحمل مسؤولياتهم التاريخية بالمحافظة على المكتسبات السابقة التي حققها المنتخب، مشيرا الى انه يتوقع ان يقدم المنتخب نتائج جيدة قياسا بالاهتمام الكبير الذي وجده المنتخب في الفترة الماضية وتهيئة الاجواء المناسبة له لاداء مهمته الخليجية.

وقال عبدالرحمن لـ«الإمارات اليوم»: «اتوقع حصول اللاعب اسماعيل الحمادي على لقب افضل لاعب في البطولة الخليجية، نظرا للمستوى المتطور الذي قدمه في الفترة الماضية سواء مع المنتخب او مع فريقه الاهلي، حيث اصبح محط انظار الجميع بالاداء الرائع».

واضاف راشد «على الرغم من اعلان اعتزالي فإنني لم اكن لاتردد في تلبية نداء المنتخب لو جاءتني دعوة من المدرب دومينيك مثلما حدث مع محمد عمر وعبدالسلام جمعة لكنني احترم رأي المدرب الذي يرى ان المرحلة الحالية تمثل مرحلة عناصر جديدة وليست مرحلتي».

واكد راشد ان قبله وعقله سيكونان مع الابيض، رغم حزنه على عدم التواجد مع المنتخب، نظرا لقراره الاخير باعتزال اللعب الدولي، معتبرا ان العناصر الموجودة قادرة على ترك بصمتها في هذه البطولة.

وعن رأيه في الانتقادات العنيفة التي وجهت للفرنسي ميتسو، المدرب السابق للمنتخب، على اعتبار ان اتحاد الكرة منحه صلاحيات كبيرة في الفترة الماضية، اكد راشد عبدالرحمن انه يرى ومن وجهة نظره كلاعب سابق في صفوف المنتخب أن ميتسو من افضل المدربين الذين تعاقبوا على تدريب المنتخب.

ورأى راشد عبدالرحمن ان امام المنتخب العمـاني فـرصة تاريخية لاتعـوض للفـوز باللقب الخليجي، معتبرا انه يجب ان يستفيد من عاملي الارض والجمهور، مثلما حدث مع منتخبنا الوطني عندما فاز بلقب البطولة الماضية.

طباعة