خبير تحكيمي يشرح حقيقة ركلة جزاء السعودية المهدرة أمام بولندا

أكد الحكم  الدولي السابق في كرة القدم محمد الجنيبي صحة ركلة الجزاء التي احتسبت للمنتخب السعودي في الشوط الأول وأهدرها اللاعب سالم الدوسري "45" لوجود عرقلة واضحة للاعب السعودي داخل منطقة الجزاء  خلال مباراة المنتخب السعودي أمام بولندا التي انتهت بفوز الأخير بهدفين نظيفين ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثالثة لكأس العالم 2022 في قطر.
وقال  محمد الجنيبي لـ “الإمارات اليوم ": "بالنسبة لركلة الجزاء التي نفذها سالم الدوسري وصدها الحارس البولندي فقد كان تنفيذ الركلة صحيحاً من قبل اللاعب مع وجود جزء  من كعب الحارس على خط المرمى وفي هذه الحالة فإنه لا يمكن لحكم اللقاء إعادة الركلة من جديد".
وأشار محمد الجنيبي إلى أنه "كانت هناك بعض القرارات التحكيمية  التي لم يقدرها الحكم  البرازيلي ويلتون سامبيو بشكل صحيح في الشوط الأول كان يمكن أن تؤثر في مجرى المباراة".
من جانب آخر أكد محمد الجنيبي أنه في مباراة قطر والسنغال التي انتهت بفوز الأخيرة كانت هناك ركلة جزاء لم تحتسب للمنتخب القطري في الشوط الأول.  
وأشار الجنيبي إلى أن وجود الحكم الفيديو " الفار" بشكل عام  في البطولة قام بتصحيح بعض القرارات التحكيمية التي كان ستؤثر في  نتائج المباريات.

طباعة