هاميلتون يحقق أفضل زمن في التجربة الأولى لسباق (فورمولا-1) السنغافوري

حقق لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس، أفضل زمن اليوم في التجربة الحرة الأولى لسباق الجائزة الكبرى المقرر في سنغافورة بعد غد ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1. وحقق البريطاني هاميلتون بذلك أفضل زمن في التجارب الحرة للمرة الأولى هذا الموسم، متفوقا على الهولندي ماكس فيرستابن سائق ريد بول، الذي قد يحتفل بأفضل طريقة بعيد ميلاده، حيث يمكنه حسم لقب بطولة العالم هذا الموسم عبر سباق سنغافورة.

وحقق هاميلتون، المتوج ببطولة العالم سبع مرات، أفضل زمن للفة على مضمار "مارينا باي" البالغ طوله 5063 مترا مسجلا دقيقة واحدة و033ر43 ثانية.
وعاد سباق سنغافورة إلى جدول منافسات بطولة العالم بعد أن أُلغي في العامين الماضيين بسبب جائحة كورونا. وتفوق هاميلتون بفارق 084ر0 ثانية أمام فيرستابن الذي يكمل اليوم 25 عاما من عمره.

أما تشارلز لوكلير سائق فيراري، فقد احتل المركز الثالث في التجربة الأولى. وجاء تصدر هاميلتون ليكون نبأ سارا نادرا لفريق مرسيدس الذي يمر بموسم صعب، بعد التغييرات التي طرأت قواعد الديناميكا الهوائية. ولم يحقق مرسيدس أي انتصار خلال هذا الموسم، واعتلى المنصة مرة واحدة عبر سائقه جورج راسيل في سباق المجر.

وكان فيرستابن انتزع بطولة العالم الموسم الماضي متفوقا على هاميلتون عبر آخر لفة من السباق الأخيرة في الموسم، لكنه يتصدر الترتيب العام لفئة السائقين ببطولة العالم حاليا بفارق 116 نقطة أمام لوكلير، وذلك قبل ستة سباقات على نهاية الموسم، حيث حقق 11 انتصارا خلال 16 سباقا حتى الآن، منها خمسة انتصارا متتالية. ويشكل سباق سنغافورة أقرب فرصة أمام فيرستابن لحسم لقب بطولة العالم، بشرط أن يفوز به ويتفوق بفارق 22 نقطة على لوكلير، إلى جانب الاستفادة من نتائج منافسين آخرين.

طباعة