"ليونيل ميسي" وراء شجار واشتباك بين لاعبي الأرجنتين وهندوراس (فيديو)

صورة

كان نجم المنتخب الأرجنتيني، وصانع ألعاب فريق باريس سان جرمان، ليونيل ميسي سببا في اشتباك جماعي بين لاعبي منتخبي الأرجنتين وهندوراس خلال المباراة الودية التي أقيمت صباح اليوم، وفازت فيها الأرجنتين 3-0، حيث أقيمت في استاد "دي روك" في ميامي بفلوريدا في الولايات المتحدة. وظهر ميسي بمستوى مميز في المباراة، وسجل هدفين من الثلاثية. وبسبب التألق الكبير للنجم الأرجنتيني، قام لاعبو هندوراس بتدخلات خشنة للغاية على ميسي، حتى قبل أن يسجل هدفه الأول.

ومن ذلك تدخل من لاعب هندوراس ديبي فلوريس كاد يتسبب في إصابة بليغة على ميسي، حيث كان التدخل مباشر على كتف ووجه ميسي، ما جعله يسقط أرضا بعد التعرض لكدمات قوية في الوجه. واستشاط لاعبو الأرجنتين غضبا، وتطور الأمر إلى ملاسنة بينهم وبين لاعبي هندوراس، حيث قام لاعب الأرجنتين رودريغو دي بول باتهام فلوريس بتعمد ضرب ميسي بخشونة، وكاد الأمر يتطور إلى ضرب متبادل، حيث انضم إلى الاشتباك لاعبون آخرون.

ورد ميسي على التدخلات الخشنة بقوة، إذ بعد هدف لاوتارو مارتينيز الاول في الدقيقة 16، سجل ميسي هدفه الأول من ركلة جزاء في الدقيقة 47، ثم هدف آخر في الدقيقة 69.

 

طباعة