مونديال 2022: استعدادات غير مألوفة للمنتخبات

تواجه المنتخبات الـ32 المشاركة في مونديال قطر 2022 تحدياً كبيراً يتمثل بالاستعدادات غير المألوفة لخوض غمار العرس الكروي، حيث لا تملك سوى بضعة أيام بين توقف الدوريات العالمية والمباراة الافتتاحية وبالتالي لن تخوض مباريات تجريبية كافية قبل الحدث مباشرة.

وتخوض المنتخبات المشاركة في النهائيات المقرّرة بين 20 نوفمبر و18 ديسمبر، آخر نافذة دولية لها بين 23 و27 الحالي قبل خوض اول مونديال في منتصف الموسم الأوروبي.

وجرت العادة ان تحصل المنتخبات على فترة تتراوح بين ثلاثة أسابيع او شهر قبل انطلاق العرس الكروي لكي تستعد بالطريقة المناسبة وخوض بعض المباريات الاستعدادية، لكنها لن تحصل على هذا الترف هذه المرة لان نشاط الاندية سيتوقف في نهاية اسبوع 12 و13 نوفمبر، في حين تقام المباراة الافتتاحية في المونديال بين قطر الدولة المضيفة والاكوادور في 20 منه.

ويعتبر نيكولا ديون المعد البدني السابق في اندية نيس ورين وسانت اتيان الفرنسية ان الفورمة البدنية للاعبين ستكون بيد الأندية "ستكون الأمور معقدة في ما يتعلق بالاداء. انها ضربة حظ".

ويحاول مدربو المنتخبات التقليل من اهمية هذه المشكلة كونهم جميعا في الوضعية ذاتها ويقول مدرب فرنسا ديدييه ديشان بطل النسخة الاخيرة في مونديال روسيا 2018 "عدم الحصول على فرصة لخوض مباراة قبل انطلاق البطولة امر مؤسف لكن الامر ينطبق على الجميع".

وكان لسان حال مدرب اسبانيا لويس انريكه مماثلا بقوله "الامر ينطبق على الجميع وبالتالي فهو عادل".

اذا كانت فرنسا حاملة اللقب التي تستهل مشوارها للدفاع عنه ضد استراليا في نوفمبر، لن تخوض اي مباراة ودية، فان المانيا ستخضع لمعسكر تدريبي في سلطنة عمان من 14 الى 18 تخوض خلاله مباراة ضد منتخب عمان في 16 منه.

ويقول مدير المنتخب الالماني اوليفر بيرهوف "الاستعداد للمونديال مختلف تماما عن النسخات السابقة، نملك وقتا اقل من السابق".

اما الارجنتين بقيادة نجمها ليونيل ميسي فستخوض بدورها مباراة ودية ضد الامارات، في حين تلتقي البرتغال ونجمها كريستيانو رونالدو نيجيريا في 17 منه.

بالنسبة الى المنتخبات الاخرى، فان اندية قطر حررت لاعبيها لصالح المنتخب الوطني الذي سيدخل في معسكر طويل الامد في القارة الاوروبية.

 

طباعة