جريمة قتل خلال مباراة لكرة القدم في سورية

لقي شاب حتفه على إثر خلاف نشب بين مجموعة من الشبان أثناء حضورهم مباراة لكرة القدم في سورية، بعد تعرض الشاب لضربة على الرأس بعصا خشبية من قبل رفاقه في مدرجات ملعب المباراة التي جرت في مدينة جرمانا بريف دمشق. وذكرت وزارة الداخلية السورية، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن عناصر فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق، ألقت القبض على منفذي الجريمة.

وقالت وزارة الداخلية السورية: "ألقي القبض على المنفذين (عبدالله.ش)، وشريكه (مهند.ح) بعد استدراجهما من دير الزور إلى حي الزاهرة في دمشق، وتبين أن سبب إقدامهما على قتل المغدور (حسام.ع) هو خلاف على لعب كرة القدم، حيث أقدم المدعو مهند على الإمساك بالمغدور والسماح للمدعو عبدالله بضربه على رأسه، قبل أن يتواريا عن الأنظار بالتوجه إلى دير الزور". وأكدت وزارة الداخلية أن التحقيقات مازالت مستمرة، على أن يتم تقديم المتهمين إلى القضاء المختص.

 

طباعة