مدرب يوفنتوس غاضب بشدة من أسئلة الصحافيين عن "الموسم المخيب"

رد مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري بغضب على أسئلة الصحافيين بشأن الموسم المخيب للآمال لفريقه بعد خروجه من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام فياريال أمس. وخسر يوفنتوس 3-صفر على أرضه أمام الفريق الذي يحتل المركز السابع في الدوري الإسباني ليخرج من دور الستة عشر للبطولة للموسم الثالث على التوالي بعد هزيمته 4-1 في النتيجة الإجمالية. ويقدم الفريق الأكثر حصولا على الألقاب في إيطاليا موسما مخيبا على المستوى المحلي، ويحتل المركز الرابع متأخرا بسبع نقاط عن ميلان المتصدر.

وقال أليغري غاضبا "كنت أعرف أنكم ستتحدثون عن الفشل في حالة الخروج، لكن هذا خداع فكري. نشعر بخيبة أمل وسنقيم الوضع لتحسين الفريق. نقوم بذلك كل عام. نحتاج أيضا إلى أن نكون واقعيين. وهناك عشرة فرق في أوروبا متفوقة على يوفنتوس. هذا ليس عيبا، إنها حقيقة".

وأضاف "اتفق أنه كان يجب علينا التأهل، لكن الأمر لم يكن سهلا. ليس من المجدي الحديث الآن، يجب أن نحافظ على هدوئنا، ونركز على الدوري وكأس إيطاليا لنرى ما إذا كان بإمكاننا الفوز بأي لقب".

وحسمت ثلاثة أهداف متأخرة من جيرار مورينو وباو توريس وأرنو دانجوما تأهل فياريال إلى دور الثمانية بدوري الأبطال لأول مرة منذ موسم 2008-2009.
وهذه هي المرة الأولى التي ينجح فيها أوناي إيمري مدرب فياريال في عبور مواجهة في أدوار خروج المغلوب بدوري الأبطال، حيث سبق أن خسر في دور الستة عشر مع فالنسيا في موسم 2010-2011 وباريس سان جيرمان في 2016-2017 و2017-2018.

وقال إيمري "كانت لدينا خطة. كنا نعلم أنه ستكون هناك لحظات صعبة لكننا اعتنينا بجيرار وأردنا مشاركته عندما علمنا أن الأمر على ما يرام. أظهر أنه عاد حقا". وتابع "سنواجه فريقا كبيرا في الدور التالي، تماما مثلما حدث أمام يوفنتوس".

طباعة