أبرزها فسخ التعاقد.. "الفيفا" يعدِّل لوائح الانتقالات في الدوري الأوكراني والروسي

اتخذ الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، اليوم الاثنين، قرارات جديدة في الدوري الروسي والأوكراني، بعد الحرب بين البلدين، وأعلن الاتحاد الدولي أن اللاعبين الأجانب في الدوري الأوكراني والدوري الروسي لهم الحرية في التوقيع مع أي نادي حتى نهاية الموسم.

وبعد تصعيد الغزو الروسي لأوكرانيا، والذي أدى إلى أزمة إنسانية مستمرة، قرر مكتب مجلس فيفا بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وبعد التشاور مع مختلف أصحاب المصلحة تعديل اللوائح الخاصة بالوضع والانتقال مؤقتًا من اللاعبين من أجل توفير اليقين القانوني والوضوح في عدد من الأمور بعنوان "القواعد المؤقتة التي تعالج الوضع الاستثنائي الناجم عن الحرب في أوكرانيا".

وجاءت قرارات فيفا في بيان رسمي كالتالي:

1ــ فيما يتعلق بالوضع في أوكرانيا، من أجل توفير فرصة للاعبين والمدربين للعمل والحصول على راتب، ولحماية الأندية الأوكرانية، ما لم يتفق طرفا العقد المعني صراحة على خلاف ذلك، فإن جميع عقود التوظيف للاعبين والمدربين الأجانب مع الأندية المنتسب إلى الاتحاد الأوكراني لكرة القدم سيتم تعليقه تلقائيًا حتى نهاية الموسم في أوكرانيا في 30 يونيو 2022، دون الحاجة إلى اتخاذ أي إجراء من الأطراف في هذا الصدد.

2 ــ من أجل تسهيل مغادرة اللاعبين والمدربين الأجانب من روسيا، في حالة عدم توصل الأندية التابعة لاتحاد كرة القدم الروسية إلى اتفاق متبادل مع لاعبيها ومدربيها الأجانب قبل أو في 10 مارس 2022 وما لم تم الاتفاق على خلاف ذلك كتابيًا، سيكون للاعبين والمدربين الأجانب الحق في تعليق عقود عملهم من جانب واحد مع الأندية المنتسبة إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم المعنية حتى نهاية الموسم في روسيا في 30 يونيو 2022.

3ــ علاوة على ذلك من أجل توفير المرونة للاعبين الذين تم تسجيلهم والذين غادروا أو ربما يعتزمون مغادرة أراضي أوكرانيا أو روسيا نتيجة للحرب في أوكرانيا، فإن اللاعبين الأجانب الذين تم تسجيلهم سابقًا مع يُسمح بتسجيل اتحاد الروسي لكرة القدم والاتحاد الأوكراني حتى إذا تم إغلاق فترة التسجيل في اتحاد النادي الذي أبرموا معه عقدًا جديدًا، لكي يكون هذا الاستثناء قابلًا للتطبيق ولحماية نزاهة المسابقات، يجب أن يتم التسجيل في النادي الجديد قبل أو في 7 أبريل 2022، ولمزيد من الحماية لنزاهة المسابقات، يحق للأندية تسجيل لاعبين كحد أقصى الذين استفادوا من الاستثناء.

وأعلن الاتحاد الدولي في وقت سابق، 3 قرارات ضد المنتخب الروسي، حيث سيتم منعه من خوض مبارياته على أرضه، مع حجب العلم الروسي والنشيد الوطني قبل المباريات.

وقرر فيفا ويويفا، استبعاد المنتخب والأندية الروسية من المشاركة في جميع المسابقات، على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

 

طباعة