منتخب مصر ينتفض.. 5 عقبات اجتازها كيروش للوصول إلى "النهائي الحُلم"

ضرب منتخب مصر كل التوقعات، وصعد إلى نهائي بطولة الأمم الافريقية، رغم حالة التشكيك في الجهاز الفني وفي المجموعة التي اختارها المدرب البرتغالي للدفاع عن قمصان الفراعنة في تلك البطولة التي تستضيفها الكاميرون حاليا.
وضرب الفراعنة موعد مع منتخب السنغال في المباراة النهائية التي ستقام في العاصمة الكاميرونية ياوندي، مساء الأحد المقبل.
ونجح المدرب البرتغالي للفريق المصري، كيروش بخبراته التدريبية الطويلة في ان يتجاوز خمسة تحديات واجهته قبل أن يضع قدماه في المباراة النهائية.


1-كثرة الانتقادات
تعرض المدرب لسيل من الانتقادات من قبل محللين ومشجعين لم يكونوا راضين عن التشكيلة التي اختارها للبطولة واستبعاد مجموعة من الأسماء أصحاب الخبرات، وأسلوب لعبه في بعض المباريات وخصوصا ضد نيجيريا في افتتاح البطولة.


2- قلة الخبرات
وضع كيروش ثقته في مجموعة من اللاعبين الشبان التي تفتقد خبرة اللعب على مستوى البطولات الافريقية، اذ ضمت القائمة عدداً كبيرا من اللاعبين الذين يُشاركون للمرة الأولى أمثال محمد عبد المنعم، وأحمد فتوح، وأكرم توفيق، ومهند لاشين وعمر كمال عبد الواحد، ومصطفى محمد، وحمدي فتحي ومحمد أبو جبل نجم البطولة بلا منازع.


3-أزمة الإصابات

حرمت الإصابات منتخب مصر من مجموعة غير قليلة من اللاعبين بداعي الإصابة التي ضربت عدد من الأسماء البارزة، اذ كانت البداية مع أكرم توفيق الذي تعرض لقطع في الرباط الصليبي في مباراة نيجيريا، واصابة المدافع محمود حمدي “الونش"، في تلك المباراة أيضا، ثم طالت الإصابة الحارس العملاق، محمد الشناوي، وأحمد حجازي والذي سيغيب عن استكمال مشوار البطولة، إضافة إلى محمد أبو جبل في مباراة المغرب، وحمدي فتحي في مباراة ساحل العاج.


4-الإرهاق البدني
نجح كيروش في التعامل مع الإرهاق البدني الذي تعرض له المنتخب المصري، منذ مباريات دور الـ16، اذ كان مضطرا لخوض مباراة ساحل العاج لـ120 دقيقة بعد امتداد المباراة للوقتين الاضافيين ثم ضربات الترجيح بعد ذلك.
 وامتد عمر مباراة المغرب إلى وقت إضافي قبل أن يحسمها تريزيغيه، في الوقت الإضافي ليفوز الفراعنة في الأخير 2/1
واضطر منتخب المصري ليلعب وقت إضافي للمباراة الثالثة على التوالي ضد الكاميرون، الا أن أداء اللاعبين لم يتأثر من الناحية البدنية.


5-تحيز التحكيم
عانى الفريق المصري من أخطاء تحكيمية كانت واضحة في أكثر من مباراة من بينها لقائي كوت ديفوار والكاميرون، التي قدم خلالها الاتحاد المصري، احتجاجا لدى الاتحاد الافريقي لإسناد إدارة المباراة للحكم الغامبي، بكاري جاساما، والذي اتخذ العديد من القرارات التي خلعت قلوب المصريين أبرزها طرد المدرب البرتغالي كيروش، قبل ثلاثة دقائق قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة.

 

طباعة