نتيجة مباراة في كأس إفريقيا تبعد الانتباه عن عيوب التنظيم وتضفي بريقا على البطولة

أضفى تأهل المنتخب الكاميروني صاحب الأرض إلى الدور قبل النهائي لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم بعض البريق على البطولة القارية بعد حادث التدافع المؤسف الذي قتل خلاله ثمانية أشخاص الأسبوع الماضي.

وفازت الكاميرون 2-صفر على جامبيا في أولى مباريات دور الثمانية أمس السبت أمام حضور جماهيري كبير في دوالا وصعدت للمربع الذهبي ليهدأ التوتر الذي صاحب الحادث المأساوي في البلاد.

وألقى الحادث الذي وقع في ملعب أولمبي بالعاصمة ياوندي الاثنين الماضي بظلال قاتمة على البطولة التي سبق وواجهت مشكلات أخرى هددت بتأجيلها.

وبعد الحادث قرر الاتحاد الافريقي لكرة القدم نقل المباراة التالية التي كانت مقررة على نفس الاستاد إلى ملعب أخر وحاليا ينتظر تأكيدات من الحكومة المحلية باتخاذ خطوات جديدة لضمان السلامة والنظام في الملعب مستقبلا قبل المضي قدما وإقامة مباراة في قبل النهائي الخميس المقبل والمباراة النهائية الأحد القادم في الملعب الجديد.

وقال المدافع الكاميروني مايكل نجادو نجادجي "كنا نريد الفوز بهذه المباراة تكريما للأشخاص الثمانية الذين لقوا حتفهم في استاد أولمبي في مباراتنا السابقةK ونجحنا في ذلك. ونتقدم بأحر التعازي لهذه الأسر ونعدهم بالوصول للمباراة النهائية".

وفي مباراة الأمس قدم منتخب الكاميرون أداء أفضل كثيرا مما قدمه في المباريات السابقة في البطولة.

وأضاف نجادو نجادجي "الإصرار والالتزام هما السبب في حدوث هذا الفارق خلال هذه المباراة".

وربما يؤدي نجاح الفريق المضيف إلى عدم الانتباه كثيرا للمشكلات التي أحاطت بالبطولة وتسببت في تأجيلها مرتين بسبب كورونا إلى جانب الشكوى من سوء حالة بعض الملاعب وبعض الأمور التنظيمية.

طباعة