للمرة الثانية.. أستراليا تلغي تأشيرة ديوكوفيتش المصنف الأول عالمياً

للمرة الثانية، ألغت السلطات الأسترالية تأشيرة دخول نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم، إلى أراضيها للمرة الثانية وستقوم بترحيله، بسبب مسألة عدم تلقيه اللقاح ضد كوفيد-19 كما اعلن وزير الهجرة الجمعة.

وقال وزير الهجرة أليكس هوك، في بيان أصدره "اليوم لقد مارست سلطتي بموجب المادة 133 ج (3) من قانون الهجرة لإلغاء التأشيرة التي يحملها السيد نوفاك ديوكوفيتش لأسباب تتعلق بالصحة والنظام، على أساس أن القيام بذلك من المصلحة العامة".

ويعني القرار منع ديوكوفيتش من الحصول على تأشيرة دخول إلى أستراليا لمدة 3 سنوات إلا في ظروف استثنائية.

وقال هوك إن حكومة رئيس الوزراء سكوت موريسون "ملتزمة بشدة بحماية حدود أستراليا، لا سيما فيما يتعلق بوباء كوفيد-19".

وقالت مصادر مقربة، إن اللاعب الصربي يدرس الخيارات المتاحة أمامه بعد صدور هذا القرار.

وكان ديوكوفيتش المصنف اول عالميا يمني النفس باحرازه بطولة أستراليا للمرة العاشرة في مسيرته والانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب الكبيرة في بطولات الغراند سلام (21)، لكن مسعاه بات في خطر.

ووصل ديوكوفيتش في تاريخ الخامس من كانون الثاني/يناير الحالي إلى أستراليا، بفضل إعفاء خاص كونه اصيب بكوفيد-19 في 16 من الشهر الماضي لكن السلطات رفضت السماح له بالدخول، معتبرة أن أسباب إعفاء اللاعب غير الملقح لا تستوفي الشروط الصارمة المفروضة لدخول أراضيها في إطار مكافحة كوفيد ليتم رفض تأشيرته وينقل الى مركز احتجاز المسافرين في ملبورن.

تقدم النجم الصربي بطلب استئناف القرار ونجح في مسعاه بعدما أمر قاض فدرالي بالإفراج عنه بشكل فوري وبالفعل حصل ذلك واجرى "ديوكو" تدريباته على الملعب الرئيسي للبطولة الاسترالية بشكل طبيعي في الايام الاخيرة، لكن مشاركته كانت معلقة بانتظار قرار وزير الهجرة الذي تم اتخاذه اليوم.

طباعة