شكوك حول استفادة ليفربول من محمد صلاح أمام تشيلسي.. كلوب يشرح الوضع الصحي!

كشف الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول عن الوضع الصحي لفريقه قبل مواجهة تشيلسي، الأحد، في الجولة 21 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، مشيراً إلى وجود إصابات جديدة كثيرة بفيروس كورونا بين صفوف اللاعبين والطاقم الفني والإداري.

وكان كورونا قد تفشى من جديد في الدوري الإنجليزي مما أجبر الرابطة الانجليزية على تأجيل عدد كبير من المباريات، وفي حال تأجلت مباراة ليفربول مع تشيلسي سيكون "الريدز" أكبر المتضررين خصوصاً أن النادي قاتل من أجل الحصول على موافقة الاتحادين المصري والافريقي ببقاء محمد صلاح في انجلترا للعب هذه المواجهة ومن ثم الالتحاق بالمنتخب المصري في كأس أمم أفريقيا التي تنطلق في الكاميرون في التاسع من يناير 2022.

وقال كلوب في مؤتمر صحافي قبل لقاء تشيلسي: "الثنائي تياجو ألكانتارا وتاكومي مينامينو غير جاهزين وتاكي أقرب للعب وهو يركض في الخارج أما تياغو ليس بعد، لديه مشكلة في الفخذ ولا نعرف من أين أتت".

وأضاف: "لدينا ثلاث حالات كورونا أخرى في الفريق والمزيد في فريق العمل، الوضع ليس رائعًا في الوقت الحالي، لا أستطيع أن أقول من المصابين، لأنه لا يزال يتعين علينا إجراء مسحات، والحصول على PCR مناسب وكل هذه الأنواع من الأشياء، ولكن الأمر سيكون واضحًا جدًا في قائمة الفريق والتشكيل بعد غد".

وتابع "لم نكن قريبين من تأجيل المباراة حتى الآن، لم نلحظ تفشي المرض بشكل مناسب حتى الآن ولكنه يحدث أكثر وأكثر، لم نشهد مطلقًا هذا النوع من التفشي حيث كان 10، 15، 20 لاعبًا".

وأكمل كلوب: "بالنسبة لنا كل يوم أكثر من لاعب آخر، أصبح الموظفون الآن أكثر فأكثر، لذا كما قلت من قبل يبدو الأمر وكأنه يانصيب في الصباح عندما تقف هناك وتنتظر النتيجة، لقد كانت الآن إلى حد كبير يومًا بعد يوم دائمًا حالة واحدة، اليوم تظهر حالة أخرى".

ويمتلك ليفربول 41 نقطة من 19 مباراة متأخر بفارق تسع نقاط عن مانشستر سيتي المتصدر بـ50 نقطة من 20 مباراة.

طباعة