مباراة كرة قدم تتسبب بسقوط قتلى وجرحى في العراق

شهدت منطقة «سوق الشيوخ» التابعة لمحافظة ذي قار العراقية مواجهة عشائرية كبرى بعد خلاف بشأن مباراة لكرة القدم. وأسفرت المواجهات عن سقوط 3 قتلى، وأصيب أكثر من 10 أشخاص، وامتدت المواجهة لأكثر من منطقة وناحية من المحافظة.

وقال شاهد عيان، لـ«سكاي نيوز عربية» أن مباراة كرة القدم من نمط «الدوري الخماسي» كانت تعقد في الحي الشمالي من الناحية، وهذا النوع من اللعبة تعقد عادة في الصالات الصغيرة المغلقة، فحدث شجار بين شبان يحضرون المباراة، ما لبث أن توسع بخروج المتشاجرين إلى الشوارع المحيطة بالصالة، وتدخل المئات من أبناء عشيرتي الطرفين، وبدأ إطلاق الرصاص بعد أقل من ربع ساعة من بدأ الشجار الشخصي.

وتابع شاهد العيان " أبناء عشيرتي الشدود والكوام قد توافدوا إلى منطقة المواجهة، وصار الطرفان يتخذان «متاريس» متقابلة، مستخدمين الأسلحة الخفيفة والمتوسط، وبعد سقوط عدد من الضحايا من الطرفين، بدأت عملية إحراق المحال التجارية والمنازل التي يملكها أبناء العشيرتين، خصوصا المحيطة بنقطة الصراع الرئيسية.

وأوضح ضابط أمني من شرطة محافظة ذي قار، كيف أن مسار المواجهة امتد لأكثر من 5 كيلومترات، من وسط منطقة «سوق الشيوخ» وإلى أحياء العكيكية، في الضفة الشرقية لـنهر الفرات، وهو أمر صعب من مهام الجيش والأجهزة الأمنية لتطويق المواجهة.

وأضاف الضابط إن أفواج الطوارئ ومختلف أقسام الشرطة والاستخبارات في محافظة ذي قار تدخلت مباشرة، واستدعت تعزيزات من فرق الجيش العراقي في محافظة ذي قار، اللواء 37 والفرقة التاسعة من الجيش

طباعة