لاعبة أميركية تدخل التاريخ بأسرع وأطول هدف.. لم يسجل مثيلا له رونالدو أو ميسي (فيديو)

دخلت لاعبة كرة قدم أميركية، تدعى يلينا سيفر، تاريخ الأرقام القياسية لـ"الساحرة المستديرة" من أوسع أبوابه، بعد أن سجلت هدفا من وسط الملعب، خلال مباراة بدوري الجامعات الأميركية لكرة القدم للسيدات.

وذكرت صحيفة "يو إس أي توداي" أن لاعبة فريق جامعة ميلووكي - ويسكونسن، وخلال لقاء ضد فريق "يونغس-تاون" الأحد الماضي، ومن على خط منتصف الملعب، خلال ضربة البداية، فاجأت الجميع بتسديد كرة قوية استقرت في شباك الفريق الخصم، أمام دهشة وذهول الجميع، بمن فيهم زميلاتها ومدربها الذي كال لها المديح، وقال إن ما قامت به أمر نادر في تاريخ كرة القدم.

ويعتبر الهدف من الأمور المذهلة في تاريخ كرة القدم، كونه من منتصف الملعب، وعند ضربة البداية، ولم يسجل التاريخ أن قام النجمين البارزين في كرة القدم، البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي أن سجلا هدفا من هذه المسافة، ومع صافرة البداية.

وقالت الصحيفة إن الهدف الذي تم تسجيله في أقل من 3 ثوان واثنين جزء من الثانية على بدء المباراة. حطم بذلك الرقم القياسي لأسرع هدف تم تسجيله في تاريخ دوري الجامعات الاميركي بكل درجاته. ودشن هذا الهدف، سيطرة مطلقة لفريق ميلووكي، الذي أنهى المباراة بالفوز بسباعية نظيفة.

طباعة