"خسر وظيفته بسبب وزنه".. نادٍ إسباني يفسخ عقد لاعبه الدولي

قرر نادي إشبيلية الإسباني فسخ تعاقده من جانب واحد مع الدولي الفرنسي جوريس جناجنون، لافتقاره إلى الاحترافية، وفشله في السيطرة على زيادة وزنه.
وقال صحيفة "دباريو دي إشبيلية" الإسبانية: "إدارة النادي أبلغت اللاعب بالقرار، بعد أن تجاوز وزنه ولمرات عدة حاجز المئة كيلوغرام، خاصة بعد عودته إلى أشبيلية عقب انتهاء فترة إعارته إلى نادي رين الفرنسي خلال موسم 2019-2020 الذي لم يتم استكماله جراء جائحة كورونا".
وأشارت الصحيفة أن جوريس البالغ من العمر 24 عاماً، سبق له أن مثل منتخب فرنسا تحت 21 عاماً في العديد من البطولات، وارتبط اسم اللاعب مع إشبيلية صيف 2018 بصفقة بلغت قيمتها 14 مليون يورو، وبعقد يمتد حتى 2023، قبل أن تقدم إدارة النادي أخيراً عن فسخ تعاقده مع جوريس جراء الوزن الزائد
وأشارت "دباريو دي إشبيلية" إلى أن حادثة استغناء إشبيلية عن لاعبه، ليست الأولى في عالم الرياضة، بعد أن شهد العام 1992، اتخاذ نادي "واشنطن بوليتس" طرد نجمه الموهوب جون سام ويليامز جراء وزنه الزائد الذي وصل 137 كيلوغرام، وتحديد قدرته على خفض الوزن إلى 118 كيلوغراماً كشرط إساسي للعودة إلى الفريق.

طباعة