برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قائد منتخب السودان: حددت موعد اعتزالي لأن جسدي يقول لي "كفاية"

    كشف قائد المنتخب السوداني لكرة القدم، الدولي نصر الدين الشغيل، الذي حدد موعد اعتزاله الدولي عقب نهائيات بطولة الامم الافريقية بالكاميرون 2022، أنه اتخذ القرار لأنه يشعر بأن جسده لم يعد يتحمله كما في السابق ويخبره بأن عليه التوقف.

    وقال الشغيل لـ"الإمارات اليوم" عقب نهاية المباراة الودية التي خسرها منتخب السودان بهدف لهدفين أمام النيجر أمس في دبي: "جسدي لم يعد يتحمل مثل السابق، جسدي يقول لي "خلاص كفاية" لذلك حددت موعد الاعتزال الدولي عقب النهائيات الأفريقية والتركيز بعدها مع فريقي الهلال حتى نهاية الموسم".

    وخالف اللاعب الدولي نصر الدين الشغيل التوقعات التي كانت تتوقع اعتزاله في عام 2012 وهو بعمر الـ"26 عاماً" وذلك عقب إخلاء ناديه السابق المريخ خانته في اليوم الأخير من فترة الانتقالات الشتوية لكنه حصل على "قبلة الحياة" بعد أن تعاقد معه الهلال ليواصل مسيرته حتى اليوم وهو بعمر الـ"35 عاما".

    وقال الشغيل: "من الرائع أن الأمور سارت بشكل جيد منذ انتقالي لصفوف الهلال، طوال هذه السنوات ظللت مهتماً أكثر بالمحافظة على نفسي من أجل الاستمرار في الملاعب لأطول فترة ممكنة، لكن حالياً جسدي يخبرني بأن التوقف النهائي أصبح قريباً لذلك حددت موع الاعتزال".

    وعلى غرار معظم لاعبي كرة القدم حول العالم فإن نصر الدين الشغيل حدد هدفه بعد الاعتزال بالدخول في مجال التدريب، ويقول: "أجد نفسي مهتماً بالاستمرار في مجال كرة القدم ولكن كمدرب، بالنسبة لي أمتلك الطموح الكافي وسأقوم بالمشاركة في دورات تدريبية من أجل المرحلة المقبلة من حياتي".

    واعترف اللاعب الدولي بصعوبة وجود موطئ قدم للجيل الجديد من المدربين، وقال: "صحيح هنالك صعوبة لوجود فرصة للجيل الجديد، لكن في نفس الوقت هذا لا يعني أن عليك التوقف عن تأهيل نفسك، يجب أن تحافظ على طموحك، في تقديري هذا الخلل هو بسبب منظومة كاملة إلى جانب الوضع العام الحالي في البلاد".

    طباعة