العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    هداف بوليفيا يتجاهل العقوبات.. ويقول لـ «كونمبيول»: «كل ما يهمكم المال»

    صورة

    أكد الهداف التاريخي لمنتخب بوليفيا، مارسيلو مورينو، أن تركيزه منصب حالياً على التعافي من «كورونا»، تاركاً وراءه الجدل الذي تسببت فيه رسالته للكونمبيول الذي عاقبه على انتقاده له؛ بسبب إصراره على إقامة بطولة كوبا أميركا في البرازيل، الأكثر تضرراً من الجائحة بأميركا الجنوبية.

    وفي مقابلة نشرها الاتحاد البوليفي للعبة، قال مورينو إن «ما حدث أمر مؤسف للغاية»، لأن هذه كانت ستصبح مشاركته الرابعة بكوبا أميركا، وهو «حلم» يعجز حالياً عن تحقيقه بسبب إصابته بفيروس كورونا، وحال ودعت بوليفيا البطولة قبل تعافيه لن يتمكن من اللعب.

    وكان المهاجم البوليفي قد أثار جدلاً بسبب رسالة نشرت عبر حسابه على «إنستغرام» حمل فيها الكونمبيول مسؤولية حالات العدوى التي تم رصدها أثناء البطولة في البرازيل.

    وفي تلك الرسالة، كتب قائد المنتخب البوليفي: «شكراً لكم بالكونمبيول على هذا. أنتم تتحملون كل الذنب! إذا مات أحدهم ماذا ستفعلون؟ كل ما يهمكم هو المال. هل حياة اللاعب لا تساوي شيئاً؟».

    وبعدها فتح الاتحاد ملفاً تأديبياً ضده، ما دفع اللاعب للتراجع عن التصريحات، وأكد أنه لم يكن في نيته «الإساءة» إلى اتحاد أميركا الجنوبية، ومع ذلك، قرر الأخير معاقبته وتغريمه 20 ألف دولار والإيقاف لمباراة.

    طباعة