السماح بحضور الجمهور لكأس العرب

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة كأس العرب للمنتخبات لكرة القدم والتي تستضيفها الدوحة بمشاركة 23 منتخبا لأول مرة، عن إقامة منافسات ملحق التصفيات المؤهلة لدور المجموعات بحضور الجماهير. وسيتم السماح بنسبة 30% من سعة الاستادات وفقا للإجراءات الاحترازية المتبعة للوقاية من فيروس كورونا المستجد. وذكرت اللجنة في بيان رسمي أنه تقرر إقامة منافسات البطولة على استاد خليفة واستاد جاسم بن حمد بنادي السد. وتقام مباريات الملحق بين 14 منتخبا بنظام المواجهات المباشرة من مباراة واحدة، يتأهل الفائز منهما لحجز بطاقة التأهل لنهائيات البطولة التي ستقام في الدوحة من 31 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر المقبل.

وشددت اللجنة المنظمة على أن التغطية الإعلامية لمباريات الملحق ستقتصر على الصحف والمواقع المتواجدة في قطر فقط بسبب تداعيات فيروس كورونا مع تطبيق الإجراءات الاحترازية بضرورة التعافي من الإصابة من فيروس كورونا المستجد في فترة لا تزيد عن 9 أشهر من تاريخ الفعالية، مع استكمال جرعتي اللقاح قبل المباريات بأسبوعين على الأقل.

ولن يتم السماح لوسائل الإعلام بحضور تدريبات الفرق التي ستدخل في فقاعة طبية فور وصولها إلى العاصمة القطرية الدوحة، مع الاعتماد على تقنية الاتصال المرئي في إجراء المؤتمرات الصحفية قبل وبعد المباريات ولن يكون هناك منطقة مختلطة لإجراء اللقاءات من اللاعبين للحفاظ على سلامة الجميع ،والحد من انتشار الفيروس. وتبدأ مباريات التصفيات للملحق بمواجهة قوية تجمع منتخبين أفريقيين، حين يلتقي السودان بنظيره الليبي يوم 19 يونيو، فيما سيلعب منتخب عمان ضد الصومال يوم 20 يونيو، قبل أن يلاقي الأردن نظيره جنوب السودان يوم 21 من الشهر عينه.

وسيلعب اليمن ضد موريتانيا يوم 22 يونيو، ليلعب بعدها منتخب لبنان ضد نظيره جيبوتي يوم 23 يونيو، في حين تلاقي فلسطين جزر القمر يوم 24، وبعدها قمة خليجية بين البحرين والكويت يوم 25. وستنضمّ المنتخبات المتأهلة من المباريات السبع إلى مرحلة المجموعات في البطولة، التي تأهلت لها المنتخبات العربية الأعلى تصنيفا في ترتيب الاتحاد الدولي "فيفا"، وهي قطر المستضيفة والسعودية والعراق والإمارات وسورية من آسيا، وتونس والجزائر والمغرب ومصر من أفريقيا.

طباعة