اتحاد اللاعبين المحترفين قلق من نقل كوبا أميركا إلى البرازيل

أعرب الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين (فيفبرو) عن "قلقه الشديد" بشأن إقامة كأس أمم أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا) في البرازيل، التي تعتبر واحدة من أكثر الدول تضررا من جائحة كورونا.

وفي بيان ذكر فيفبرو أن قرار نقل البطولة إلى البرازيل، بعد استبعاد الملف المشترك لكولومبيا والأرجنتين "ليس فقط متسرعا، لكن الدولة البديلة تعاني من وجود أعداد هائلة من المصابين بفيروس كورونا المستجد".

وأوضح البيان "القرار قد يكون له بالغ الأثر على صحة اللاعبين المحترفين، الأجهزة الفنية والجماهير".

وجرى استبعاد الأرجنتين بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بيما استبعدت كولومبيا نظرا لحالة التوتر السياسي التي تشهدها البلاد.

لكن البرازيل أيضا تأثرت بشكل كبير جراء الجائحة، حيث شهدت أمس الثلاثاء 2346 حالة وفاة بسبب كورونا ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد إلى نحو نصف مليون وفاة منذ بداية الأزمة الصحية، لتحتل المركز الثاني في قائمة الدول الأكثر تضررا من كورونا بعد الولايات المتحدة الأميركية.

وطلب فيفبرو من اتحاد أمريكا الجنوبية (كونميبول) اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان أن البطولة لن تعرض اللاعبين للخطر.

وأكد فيفبرو أنه "سيدعم بشكل كامل" أي لاعب يقرر الانسحاب من البطولة لأسباب تتعلق بالصحة والسلامة".

وختم البيان "يجب أن يكون هناك قدرة للاعبين  لإعطاء الأولوية لصحتهم وصحة أسرهم دون التعرض لخطر العقوبات".

وتسير البرازيل بسرعة بطيئة للغاية في عملية تلقيح المواطنين ضد كورونا حيث تلقى 48ر10% فقط من السكان الجرعة الكاملة للقاح.

طباعة