أخطر مهاجمي «السيتيزن» على دفاع تشلسي غداً

فودن.. يطمح للاحتفال بعيد ميلاده وتتويج «سيتي» بطلاً على أوروبا

فيل فودن بات من أبرز النجوم الصاعدين في سماء الكرة الأوروبية. غيتي

يملك مهاجم مانشستر سيتي، فيل فودن، الذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ21 اليوم، ثمانية ألقاب في مسيرته حتى الآن، لكنه ربما يحرز الهدية المثلى غداً، في حال تتويج فريقه بطلاً لدوري أبطال أوروبا عندما يلتقي مواطنه تشلسي في المباراة النهائية على ملعب دراغاو في مدينة بورتو البرتغالية.

ويتطلع فودن للاحتفال بعيد ميلاده، وقيادة سيتي للقب تاريخي في أبطال أوروبا، لطالما انتظره وسعى إليه «السيتيزن» طويلاً.

ولد فودن وترعرع في منطقة ستوكبورت، التي تبعد نحو 10 كيلومترات عن ملعب الاتحاد الخاص بنادي مانشستر سيتي، وهو بالتالي اللاعب الوحيد المحلي في صفوف «السيتيزنس» الذي تخرج في أكاديمية النادي وسط كوكبة من النجوم، وعندما انضم فودن إلى النادي كان بعمر السادسة.

ويقول عنه المدير السابق في أكاديمية سيتي، جيم كاسل، لوكالة «فرانس برس»: «كان فودن مختلفاً، كان مميزاً. لطالما امتلك تلك الرشاقة والتوازن والسرعة، هذا ما يجعل منه مميزاً، كان يتلاعب بالكرة من دون أن يلمسها، نظراً لشكل جسده». وكال مدرب سيتي، الإسباني بيب غوارديولا، المديح لفودن بعد إشراكه في باكورة مبارياته في الفريق الأول بقوله «أنت شخص محظوظ أن تشاهد المباراة الأولى للفريق الأول بمشاركة هذا اللاعب»، وذلك عندما خاض فودن بسن الـ17 أول مباراة رسمية له في مواجهة مانشستر يونايتد في مباراة ودية في هيوستن الأميركية صيف عام 2017.

«نجم حقيقي»

في نهاية ذلك العام، أحرز فودن هدفين في نهائي كأس العالم تحت 17 عاماً، ليقود منتخب إنجلترا إلى إحراز اللقب في النسخة التي أقيمت في الهند في المباراة التي تفوق فيها منتخب الأسود الثلاثة على إسبانيا بنتيجة 5-2، وتوج أفضل لاعب في البطولة.

ورغم مطالبة النقاد غوارديولا بمنح فودن فرصة خوض عدد أكبر من المباريات في صفوف سيتي، أو السماح له بالانتقال إلى ناد آخر على سبيل الإعارة، نجح المدرب في إشراكه في المباريات تدريجياً، لاكتساب الخبرة، والتأقلم مع أجواء الفريق الأول على مدى السنوات الثلاث الأخيرة.

وفرض فودن نفسه أساسياً هذا الموسم، حيث سجل 16 هدفاً، حتى إنه نجح في إزاحة الجناح رحيم ستيرلينغ من التشكيلة الأساسية في الأدوار الأخيرة من دوري أبطال أوروبا.

وقال فودن في تصريح صحافي: سيكون هذا الإنجاز (لقب الأبطال) في غاية الأهمية بالنسبة لنا، فنحن نعمل على تحقيقه منذ فترة طويلة، لكنه ليس بالأمر السهل، تعمل نخبة الفرق الأوروبية على تحقيق هذا اللقب كل عام، ولا يمكن لها جميعاً تحقيق النجاح في مساعيها كل موسم. واختتم: «يحلم جميع اللاعبين بفرصة خوض هذه المباراة، ونحن ندرك أهمية هذا الأمر للاعبين ولمشجعينا أيضاً، ونأمل أن نسعدهم بتحقيق لقب البطولة في هذا الموسم».

• فودن نجح في الموسم الجاري بتسجيل 16 هدفاً وأزاح ستيرلينغ عن التشكيلة الأساسية لسيتي.

طباعة