كلوب غير قلق على مصير ليفربول

أكد يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، إن طبيعة مسيرته كمدير فني تعني أنه معتاد جيدا على ضغوط اليوم الأخير من الموسم.

ويدخل ليفربول مباراته غدا الأحد أمام كريستال بالاس في حضور عشرة آلاف متفرج في ملعب أنفيلد، وهو يعلم أن تحقيق الفوز الثامن في آخر 10 مباريات سيضمن للفريق المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وربما لن يحتاج ليفربول للفوز طالما أن نتيجة مباراة ليفربول مشابهة لنتيجة مباراة ليستر، صاحب المركز الخامس بفارق الأهداف خلف ليفربول، كما يمكن لليفربول أن يقفز للمركز الثالث إذا حقق أستون فيلا نتيجة إيجابية أمام تشيلسي.

والعامل المهم هو أن تعامل كلوب وفريقه مع الموقف، ولكن مدرب ليفربول يتوقع المزيد من التقلبات قبل نهاية الموسم.

وقال إنه لا يمكنه تذكر موسم لم يستمر حتى نهايته لحسم البطولة لأنها دائما ما كانت تحسم في الجولة الأخيرة أو كان على الفريق القتال للجولة الأخيرة للتأهل لدوري الأبطال.

وأضاف :"حتى في دورتموند كانت الأمور مشابهة، في ماينز كانت من أجل البقاء بالدوري أو للصعود".

وأكد :"أنا معتاد على الضغط حتى اليوم الأخير".

وكان يبدو أنه من غير المرجح أن ينهي ليفربول الدوري في المربع الذهبي عندما تراجع الفريق للمركز الثامن مطلع مارس الماضي، ومع تبقي 10 مباريات كان الفريق يبتعد بفارق سبع نقاط.

ومنذ ذلك الوقت، لم يخسر الفريق في تسع مباريات متتالية- الأفضل في الدوري الإنجليزي الممتاز- وحصد خلالها 23 نقطة من 27 نقطة ممكنة ليعود الفريق للمكان الذي يريد التواجد فيه.

وأضاف كلوب :"ماذا فعلنا؟ وجدنا الاستقرار، خلقنا الثقة مرة أخرى أو استعدناها، سجلنا الأهداف في اللحظات المناسبة وتلقينا أهدافا أقل، هذا ساعدنا".

واستطرد :" هذا ما كان علينا فعله حتى الآن، ولكن بصراحة كل الأرقام التي ذكرتها تعتبر لاشيء بالنبة لمباراة الغد".

وأكد :"هذه المباريات مهمة للغاية، يمكن لأي شيء أن يحدث ومن المنطقي أن تعرف هذا قبل المباراة".

وقال :"لا ينبغي على أي شخص أن يتوقع مباراة مثالية والتقدم مبكرا، يجب أن نقاتل من أجل هذا".

وأكد :"أحترم كريستال بالاس كثيرا، يريدون أن يبذلوا كل ما في وسعهم من أجل روي هودجسون في آخر مبارياته كمدرب".

وتغلب ليفربول على كريستال بالاس 7 / صفر ليبتعد بصدارة الترتيب بفارق أربع نقاط قبل عيد الميلاد، وذلك قبل أن يتراجع الفريق

 

طباعة