نهائي الكأس بين سيتي وتوتنهام يعيد الجماهير إلى الملاعب

تأمل رابطة كرة القدم الإنجليزية حضور نحو ثمانية آلاف مشجع خلال نهائي كأس رابطة المحترفين الذي يجمع الشهر المقبل بين مانشستر سيتي وتوتنهام. ويحظر حضور الجماهير للفعاليات الرياضية في بريطانيا حاليا بسبب الجائحة، لكن الرابطة تأمل أن تكون المباراة النهائية لكأس الرابطة التي تقام يوم 25 ابريل المقبل بمثابة بروفة لعودة الجماهير حيث من المقرر أن يتم تخفيف قيود مكافحة فيروس كورونا المستجد بحلول مايو المقبل.

وذكرت شبكة "سكاي سبورتس" أن القرار قد يتم إتخاذه بحلول الاسبوع المقبل، ونقلت عن المتحدث باسم الرابطة قوله أن قرار نقل النهائي من فبراير إلى ابريل تم إتخاذه على أمل أن تسمح الظروف حينها بحضور الجماهير.

وأضاف المتحدث بأسم الرابطة "رغم استمرار النقاشات البناءة مع الجهات المعنية والسلطات ، ليس لدينا أي تأكيد عما سيتم السماح به كجزء من أي بروفة محتملة في هذه المرحلة وأرى أنه من المهم توضيح الوضع بعيدا عن المجاملة لطرفي المباراة النهائية وجماهيرهمابصفة خاصة ". وختم بالقول "مازلنا نأمل الوصول لنتيجة ناجحة وسنقدم المشورة بشأن المحصلة النهائية في الوقت المناسب".

طباعة