نهائي كـأس إسبانيا يقام أبريل المقبل بدون جمهور

أعلن الاتحاد الاسباني لكرة القدم اليوم اقامة المباراة النهائية للكأس المحلية المؤجلة من العام الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا، خلف أبواب موصدة بدون جماهير. واشارت تقارير صحافية محلية في وقت سابق إلى امكانية السماح بنسبة تتراوح من 20 إلى 25 من الحضور الجماهير في نهائي الكأس الذي يجمع أتلتيك بلباو وريال سوسييداد في "دربي" إقليم الباسك والمقرر في إشبيلية الشهر المقبل.

وكان الاتحاد المحلي اتخذ قرارًا العام الماضي بتأجيل المباراة النهائية على خلفية جائحة "كوفيد-19"، وأرجأها إلى 3 أبريل المقبل على أمل إقامتها بحضور الجماهير. غير أن قرار الاتحاد قضى بإقامة المباراة خلف أبواب موصدة بسبب قيود السفر المفروضة داخل إسبانيا، الامر الذي سيصعب من حركة تنقل جماهير بلباو وسوسييداد.

وجاء في بيان صادر عن الاتحاد المحلي للعبة أن وزارة الصحة الإقليمية في الأندلس حددت "خطرا معتدلا" في حال اقيمت المباراة بحضور الجماهير.
وتابع "الوضع الحالي مع الفيروس والإجراءات المتخذة لتأمين قيود السفر، بما في ذلك لكل المجتمع الاندلسي ومقاطعة إشبيلية، يعني أنه لن يكون من الممكن للمشجعين غير المقيمين في المقاطعة حضور المباراة".

طباعة