قانون كولومبي يعاقب بالسجن مزوّدي «المنشطات»

أصدرت الحكومة الكولومبية، أول من أمس، قانوناً يعاقب على توريد أو إدارة مواد المنشطات بأحكام بالسجن، من أجل استعادة اعتمادها لدى الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا). وينص القانون على عقوبات بالسجن من سنتين إلى ست سنوات للموردين، كما يعاقب على التحريض على تناول المنشطات.

وقال الرئيس المحافظ، إيفان دوكي: «لقد ارتقينا ببلدنا إلى مستوى أفضل الممارسات الدولية لمحاربة أحد أكبر التهديدات في الرياضة: المنشطات».

مع دخول القانون حيز التنفيذ، دشّنت كولومبيا مختبراً لمكافحة المنشطات، ما سمح لها باستعادة اعتمادها لدى الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، الذي فقدته في عام 2017، بعد «مشكلات التحاليل» أثناء الفحوص.

في عام 2019، تورط الفريق الكولومبي للدراجات الهوائية في فضيحة ثبوت تناول دراجين اثنين للمنشطات. وتعد المنشطات مشكلة متكررة برياضة الدراجات في كولومبيا، حيث يخضع 33 دراجاً حالياً لعقوبات.

 

طباعة