بالصور.. تعرّف إلى أول حكمة تقود نهائيات كبرى للرجال في بطولات "فيفا"

صورة

أعربت البرازيلية إيدينا آلفيش (40 عاماَ)، عن سعادتها، بأن تصبح المرأة الأولى التي تتولى قيادة مباراة في مسابقة كروية كبرى للرجال، ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وذلك غداة تعيينها من قبل الاتحاد الدولي برفقة ستة حكام رئيسيين آخرين، لإدارة مباريات مونديال الأندية التي تستضيفها قطر فبراير المقبل.

وأوضحت ألفيش، في حوار مع وكالة الأنباء الفرنسية أن: "المشاركة في حدث من هذا النوع يمثل الحلم الذي تحول إلى حقيقة"، مشيرةً إلى أن تعيينها ضمن الطواقم التحكيمية التي ستتولى إدارة مباريات مونديال الأندية البطولة التي يشارك فيها نجوم من العيار الثقيل يمثلون أبطال الدوريات الكبرى في قارات العالم، يتقدمهم بايرين ميونيخ الألماني بطل أوروبا.

وأشارت الحكمة البرازيلية التي باتت إلى أن التكليف جاء بمثابة وسام استحقاق في بطولة تجمع أندية بحجم بايرين ميونيخ، وتيجريس المكسيكي "بطل الكونكاكاف"، وأوكلاند سيتي النيوزيلندي "بطل أوقيانوسيا"، وأولسان هيونداي الكوري الجنوبي "بطل آسيا"، والأهلي المصري "بطل أفريقيا"، والدحيل "ممثل البلد المضيف"، بانتظار معرفة هوية بطل "كوبا ليبرتادوريس" كممثلٍ عن "أمريكا الجنوبية".

وقالت آلفيش: "عملت بجد على مدار 20 عاماً توليت خلالها إدارة المباريات، وكنت على الدوام أجهز نفسي بقدر الإمكان لبلوغ اللحظة التي ستتاح لي مثل هذه الفرصة". وتنحدر إيدينا آلفيش من بلدة جويوري الريفية في ولاية بارانا جنوب البرازيل، وبدأت مسيرتها الاحترافية كحكم في العام 2000، بعد أن قادت مباريات في كرة الصالات لأعوام عدة، قبل نجاحها في الارتقاء كحكم مساعد في العديد من الدوريات في بلادها، واتبعتها في العام 2019 بأن تصبح أول امرأة تقود مباراة لكرة القدم في دوري الدرجة الأولى البرازيلي، كما قادت في العام ذاته مباريات مونديال السيدات، من بينها نصف النهائي بين إنجلترا والولايات المتحدة الأميركية.
 

طباعة