بالفيديو.. فريق يسجل ضربة جزاء بعد شهر من احتسابها

سجل الدوري التشيلي لكرة القدم واقعة غريبة الأطوار في ملاعب كرة القدم بعدما سجل فريق يونيفرسيداد كاتوليكا ضربة جزاء بعد مرور شهر على احتسابها ضد كوريكو يونيدو في مباراة مشؤومة شهدت أحداثاً غير طبيعية.

وذكرت قناة روسيا اليوم تفاصيل عن المباراة، وقالت: "عندما كانت نتيجة المباراة التي أقيمت في الـ15 من أكتوبر الماضي، ضمن الجولة 14 من الدوري التشيلي الممتاز، تشير لتقدم كوريكو بهدفين دون رد، احتسب الحكم ركلة جزاء لنادي كاتوليكا في الدقيقة 56، ولكن الركلة لم يتم تنفيذها بعد اشتعال النيران في لوحة النتائج، ما أدى لانقطاع الكهرباء وتوقف المباراة".

وأوضحت: "بعد أربعة أيام أخرى، أكدت رابطة الدوري التشيلي صحة احتساب ركلة الجزاء، وقررت استكمال المباراة من النقطة التي توقفت فيها، وفي ذلك الوقت، انتقل لاعب نادي كاتوليكا، سيزار بينيارس، وهو الذي تعرض لإعاقة وحصل على ركلة الجزاء، إلى نادي غريميو البرازيلي".

ولم تتوقف الأحداث المثيرة عند هذا الحد، إذ قالت القناة أنه "عندما عادت المباراة لتستأنف يوم الأربعاء الماضي، أي بعد قرابة شهر من توقفها، نجح حارس فريق كوريكو، في التصدي لركلة الجزاء في مناسبتين، لكن الحكم أمر بإعادتها مرتين أيضا، لأن الحارس تحرك قبل تنفيذ الركلة، وفي المحاولة الثالثة، تمكن فرناندو زامبيدري من التسجيل لكاتوليكا، وانتهت المباراة بشكل دراماتيكي، حيث انتزع كوريكو الفوز بنتيجة 3-2".

 

طباعة