في إنجاز غير مسبوق.. فريق الإمارات يصنع التاريخ في طواف فرنسا للدراجات الهوائية

اقترب السلوفيني، تادي بوجاتشر، دراج فريق الإمارات، من الفوز بسباق فرنسا للدراجات الهوائية، بعدما خطف صدارة الترتيب العام من مواطنه بريموش روجليتش، بفارق 59 ثانية، في المرحلة قبل الأخيرة للسباق، ممهداً الطريق نحو تتويجه باللقب في ختام المنافسات اليوم.

وحقق الدراج الشاب (21 عاماً) المفاجأة وصنع التاريخ في طواف فرنسا، ليخطف القميص الأصفر في المرحلة قبل الأخيرة، وبذلك يحمل ثلاثة قمصان هي الأصفر والأبيض والمنقط، ليحتفل اليوم في المرحلة الأخيرة بباريس.

ونجح دراج فريق الإمارات في حسم المرحلة الـ20 التي كانت ضد الساعة على مسافة 36,2 كلم بزمن 55 دقيقة و55 ثانية، بمعدل سرعة وسطي 39,5 كلم/ساعة، متفوقاً بفارق دقيقة و21 ثانية على الهولندي طوم دومولين، والأسترالي ريتشي بورتي، وبفارق دقيقة و31 ثانية أمام البلجيكي فوت فان أيرت.

وحل مواطنه بريموش روجليتش متصدر الترتيب العام منذ المرحلة التاسعة خامساً بفارق دقيقة و56 ثانية، فتراجع إلى المركز الثاني في الترتيب العام بفارق 59 ثانية عن مواطنه الذي كان يتخلف عنه بفارق 57 دقيقة قبل المرحلة.

وفي حال تتويجه باللقب، سيكون بوجاتشار الذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ22 الاثنين المقبل، أصغر فائز بالطواف منذ الحرب العالمية الثانية.

ولم يسبق أن شهد السباق مثل هذا التحول في الصدارة منذ عام 1989، عندما جرد الأميركي غريغ ليموند الفرنسي لوران فينيون من القميص الأصفر في المرحلة الأخيرة في باريس، وتوج بلقبه الثاني بعد الأول عام 1986، وأضاف الثالث عام 1990.

وعن هذا الانجاز، يقول بوجاتشار الذي بات مرشحاً بقوة لحسم اللقب في المرحلة الأخيرة التي ستكون شكلية أكثر منها تنافسية: «لقد حلمنا بهذا منذ البداية ونجحنا.. إنه أمر لا يصدق.. كان حلمي مجرد المشاركة في طواف فرنسا، واليوم فزت به خلال المرحلة الأخيرة.. أجرينا استطلاعاً على مسار المرحلة، وعرفت كل منعطف، وكل مكان يجب أن أرفع فيه من سرعتي.. سمعت مديري عبر الراديو فقط في الجزء الأول من المرحلة، ثم لم أستطع سماع أي شيء خلال الصعود بسبب ضوضاء الجماهير.. لكنني كنت أعرف جيداً هذا الجزء الخاص بالصعود، لذلك ذهبت إلى النهاية».

طباعة