مفاجأة كبيرة من شاب إيطالي تطيح بفافرينكا من بطولة روما للتنس

فجر الإيطالي الشاب لورينزو موسيتي مفاجأة من العيار الثقيل وأطاح بالنجم السويسري ستانيسلاس فافرينكا أمس من الدور الأول ببطولة روما لتنس الأساتذة بعدما تغلب عليه 6 / صفر و7 / 6 (7 / 2). وتواصل اللعب في المباراة تحت الأضواء الكاشفة بعد أن تأجلت المواجهة لبعض الوقت بسبب الأمطار لكن موسيتي /18 عاما/ نجح في فرض تفوقه أمام فافرينكا الحائز على ثلاثة ألقاب في بطولات "جراند سلام" الأربع الكبرى.

ويحتل موسيتي المركز 249 في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين وأصبح أول لاعب من مواليد 2002 يحقق انتصارا في البطولات التابعة للرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين، وسيلتقي في الدور الثاني الياباني كي نيشيكوري.

وقال موسيتي عقب المباراة "أنا سعيد للغاية، عندما رأيت القرعة، شعرت بالسعادة إزاء مواجهة ستانيسلاس، فهو بطل ويشكل واحدا من رموز اللعبة بالنسبة لي". وأضاف :"كان لدي شعور جيد لذلك بدأت المباراة بكامل طاقتي، وأعتقد أنه (فافرينكا) لم يكن يتوقع ذلك. وودع البريطاني كايل إدموند منافسات البطولة مبكرا أيضا بعدما تغلب عليه الغيطالي سيكتشيناتو 3 / 6 و7 / 6 (9 / 7) و6 / 2.

طباعة