تمديد عقد بيولي يقضي على أحلام رانجنيك في تدريب ميلان

بث إعلان إدارة نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم بتمديد عقد المدرب ستيفانو بيولي حتى عام 2022 شعورا بالرضا في نفوس غالبية محبي الفريق، الذين أبدوا اعتراضهم على فكرة السماح بالتعاقد مع المدرب الألماني رالف رانجنيك.

واعترفت إدارة ميلان في بيان نشرته في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء بأن بيولي "أدار ببراعة كلا من عملية تأمين تفشي وباء كورونا واستئناف منافسات الموسم الحالي، مع تأثير إيجابي ومتسق للغاية على الفريق بأكمله".

ويأتي الإعلان عن تمديد التعاقد مع بيولي لينهي شهورا من المفاوضات التي أجريت بين مسؤولي ميلان ووكيل رانجنيك من أجل التعاقد مع المدرب الألماني ومنحه صلاحيات واسعة ربما تغطي كل من مهام المدير الفني والمدير الرياضي.

وقال بيولي "أنا سعيد وفخور بالثقة التي اكتسبتها من ميلان. أود أن أشكر الجميع ، بما في ذلك جماهيرنا، الذين فقدناهم حقا في المدرجات، لكنهم دائما قريبون وداعمون لنا".

وأضاف بيولي "كما قلت عدة مرات ، مستقبلنا اليوم: ينبغي علينا أن نكون في حالة من التركيز والحزم، وأن نكون متحدين ونلعب كفريق واحد. نحن في بداية طريق استثنائي. إذا واصلنا العمل بهذه الطريقة، فسوف نتحسن ونصبح أكثر تنافسية ".

طباعة