"مرسيدس" عينه على لقب ثاني سباقات الفورمولا 1 في "زمن كورونا"

يضع فريق مرسيدس، المهيمن الأكبر على بطولة العالم للفورمولا واحد منذ ستة أعوام، نصب عينيه فرض السيطرة المبكرة على منافسات موسم 2020، عندما يخوض السائقون غمار جائزة ستيريا الكبرى في النمسا في عطلة نهاية الأسبوع، في ظل صراع قوي مع فريق ريد بول. ويقام السباق على حلبة ريد بول رينغ في سبيلبرغ، وهو الثاني تواليا على المسار نفسه بعد الأحد الماضي، ويحمل اسم "جائزة ستيريا الكبرى"، المنطقة النمسوية التي تقع فيها الحلبة. وسيكون السباق المرحلة الثانية من بطولة 2020 التي تأخر انطلاقها لأشهر وعدّلت مواعيدها بسبب فيروس كورونا المستجد.

لكن مرسيدس الذي اكتست سيارتاه بالزي الأسود هذا الموسم دعما لمكافحة العنصرية، عوضا عن اللون الفضي الذي اشتهر به الفريق الألماني في العقود الماضية، بدا مصمما من البداية على فرض هيمنته على البطولة، وإحراز لقبها للمرة السابعة تواليا للفرق والسائقين.

وفاز الفنلندي فالتيري بوتاس بالمرحلة الأولى من البطولة بعد انطلاقه من المركز الأول، وعبر خط النهاية أمام زميله بطل العالم ست مرات البريطاني لويس هاميلتون، قبل ان تتم إعادة الأخير الى المركز الرابع في الترتيب النهائي، بسبب إضافة خمس ثوانٍ الى توقيته عقابا له على احتكاكه مع سائق ريد بول التايلاندي ألكسندر ألبون، أثناء محاولة الأخير تجاوزه في الجزء الخارجي من أحد المنعطفات.

 

طباعة