مشجعو ليفركوزن يودعون فريقهم بالأغاني والهتافات والألعاب النارية قبل لقاء البافاري

تجمع مشجعو فريق باير ليفركوزن الألماني لكرة القدم في ملعب فريقهم اليوم الجمعة لمنح اللاعبين دفعة معنوية وتحفيزا خاصا لدى مغادرة الفريق إلى برلين استعدادا لخوض نهائي كأس ألمانيا غدا السبت أمام الفريق البافاري بايرن ميونيخ.
وتوجهت حافلة الفريق إلى المطار وسط هتافات صاخبة وأغاني وبعض الألعاب النارية، ما أثار إعجاب رودي فولر المدير الرياضي لليفركوزن.
وقال لارس بيندر قائد الفريق: "كان هذا موقفا غير معتاد.. المشجعون أرادوا توديعنا بالتأكيد على دعمهم لنا.. كان هناك عدة مئات أو ألف مشجع في الاستاد.. كانت لحظة رائعة بالنسبة لنا".
ويخوض ليفركوزن نهائي الكأس للمرة الأولى منذ 11 عاما ويتطلع الفريق للفوز بلقب البطولة غداً ليكون أول له في مختلف البطولات منذ فوزه باللقب نفسه في 1993.
وأنهى الفريق الموسم الحالي في المركز الخامس بالدوري الألماني (بوندسليغا) فيما يتطلع بايرن إلى إضافة لقب الكأس إلى لقب البوندسليغا الذي أحرزه خلال يونيو الماضي.
وطالب النادي مشجعيه بمساندة اللاعبين والفريق من خلال ارتداء قمصان الفريق اليوم الجمعة سواء كانوا في أعمالهم أو خلال ممارسة الرياضة أو حتى خلال تواجدهم بالمنازل.

طباعة