انطلاق الدوري 25 يوليو يعطي دفعة معنوية للصين بعد تفشي الفيروس


بكين-أ.ف.ب.
حدد الاتحاد الصيني لكرة القدم تاريخ 25 يوليو الحالي موعدا لانطلاق موسم الدوري المحلي، بتأخير أشهر عن موعده المقرر بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأفاد الاتحاد في بيان ان الموسم الجديد من الدوري السوبر الذي كان من المفترض أن ينطلق في فبراير الماضي وعلّق بعدما أصبحت البلاد البؤرة الأولى لتفشي "كوفيد-19" أواخر العام الماضي، سيقام بنظام مجموعتين توزع عليهما الفرق الـ16.
وتشكل عودة كرة القدم دفعة معنوية هامة للبلاد، كما الحال في دول عدة أعادت إطلاق المنافسات، مثل ألمانيا، إسبانيا، إيطاليا أو إنجلترا.

وستقام المباريات في مدينتي داليان (شمال شرق) وسوجو (شرقا قرب شنغهاي) مع "الالتزام الصارم بمتطلبات العمل الوطني للوقاية من الوباء"، بحسب البيان الذي لم يحدد ما إذا كانت المباريات ستقام بغياب الجمهور.

وقد لا يتمكن كل اللاعبين المتواجدين خارج البلاد من الالتحاق بفرقهم، لأن الصين ما زالت تمنع دخول جميع الأجانب تقريبا الى البلاد تخوفا من موجة جديدة من "كوفيد-19".
وفي ظل انحسار تفشي في البلاد حيث ظهر للمرة الأولى في ديسمبر، بدأت الحياة تعود تدريجيا الى طبيعتها.

وفي 20 يونيو أصبح دوري كرة السلة أول بطولة رياضية محترفة تعاود نشاطها لكن خلف أبواب موصدة، بعدما تم منذ أشهر تعليق مختلف النشاطات الرياضية بسبب الفيروس.

ويبقى نجم وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي سابقا البلجيكي مروان فلايني الذي يلعب حاليا في شاندونغ لونينغ، اللاعب الوحيد في الدوري السوبر الصيني، ممن أعلن عن اصابتهم بفيروس "كوفيد-19"، وهو أمضى في مارس ثلاثة أسابيع في المستشفى.
وعانت الأندية الصينية من الانتظار الطويل لبدء الموسم الذي كان من المفترض أن يشارك فيه تيانجين تيانهاي، لكن الضائقة المالية تسببت بحل النادي، ما فتح الباب أمام شنجن الذي يشرف عليه الإيطالي روبرتو دونادوني، بالعودة الى دوري النخبة بعدما غادره في نهاية الموسم الماضي

طباعة