نجم يوفنتوس ديبالا يعلن انتصاره على "كورونا"

ديبالا ينتصر على المرض بعد معاناة طويلة.

أعلن نجم فريق يوفنتوس الإيطالي، الأرجنتيني باولو ديبالا، شفاءه التام من فيروس كورونا المستجد، بعدما جاءت نتيجة العينة الأخيرة المأخوذة منه سلبية، وعقب معاناة طويلة مع المرض منذ مارس الماضي.

وكتب مهاجم يوفنتوس عبر حسابه الرسمي في "إنستغرام"، معلناً انتصاره على الفيروس التاجي، بقوله: "وجهي يوضح كل شيء، أخيرا شفيت من فيروس كورونا".

وأضاف الأرجنتيني: "أنا جاهز للعودة إلى التدريبات في مركز فريقي في كونتيناسا"، مشيراً إلى أن العديد من زملائه عادوا إلى التدريبات الفردية، بموجب بروتوكول السلامة.

ويذكر، أن ديبالا (26 عاماً)، كان من ضمن ثلاثة لاعبين في يوفنتوس تم الإعلان عن إصابتهم في مارس الماضي، إلا أنه لم يعان من أعراض حادة للمرض، ليجري طوال الفترة الماضي العديد من الفحوصات التي جاءت إيجابية، قبل أن يأتي الفحص الأخير سلبياً، مؤكداً تماثله للشفاء.

 

طباعة