عناد لاعب عربي للطبيب يقوده إلى لقب "الهداف التاريخي"!

كشف النجم المغربي، عبد الرزاق حمد الله، المحترف في صفوف النصر السعودي بأن طبيب طلب منه التوقف عن لعب كرة القدم نهائياً بعد تعرضه لإصابة خطرة في 2017، مشيراً إلى أنه عاند طبيبه ورفض الأخذ بنصيحته، واستمر بالملاعب لثلاث سنوات حتى الآن، ظفر فيها بألقاب فردية وجماعية ونجاحات لم يحققها سابقاً أبرزها فوزه بلقب الدوري السعودي في موسم 2018-2019، وتتويجه هدافاً تاريخياً للبطولة برقم قياسي بلغ 34 هدفا، فضلاً عن حصوله في الموسم نفسه على جائزة "غلوب سوكر" لأفضل لاعب عربي.

ونشر حمد الله، اليوم الأحد، صورة على حسابه في "إنستغرام"، وعلق عليها: حبيت أشارك معكم هذه الصورة المؤثرة التي كانت بعد فوزنا بأقوى وأغلى دوري سعودي في التاريخ و بعد فوزي بهداف الدوري التاريخي و أفضل لاعب في الدوري الحمد لله ، لكن تلك الدموع لم تكن فرحة بهذه الإنجازات فقط فالحمدلله فزت بالعديد من الإنجازات من قبل".
وأضاف "تلك الدموع خرجت من تلقاء نفسها و تذكرت قبل أقل من سنة كنت مصاب إصابة بليغة جدا التي من خلالها قال الطبيب المشرف علي في ذلك الحين أنني لن ألعب كرة القدم مرة أخرى في حياتي.. نعم قالها هكذا: (لن تعلب كرة القدم مرة أخرى في حياتك) لكن تلك الكلمات لم تحبطني و لم تجعلني أستسلم ابدا من كلامه.. بالعكس تماما أخذت تلك الكلمات ووضعتها أمامي كتحفيز لي وكتحدي لي من أجل الوصول لما أريد و من أجل أن أبين للطبيب أنه مخطئ و أنه لا يعرف عزيمتي و إرادتي، ولا أخفيكم كان تحدي صعب جدا جدا جدا ولله الحمد قد وفقني الله أن فزت بالتحدي و فزت بالكثير و الكثير من الإنجازات واضعا كلام الطبيب من الماضي و ساعيا إلى المستقبل مع تحديات أخرى.. و أنا حكيت لكم هذه القصة القصيرة من قصصي الكثيرة في عالم كرة القدم من أجل أن تكون لكم حافز على أنك تقاتل من اجل حلمك كيف ما كان، ولا تجعل أي أحد يُحبط عزيمتك و إرادتك فلن يستطيع أي احد فعل ذلك.. دمتم بخير و جعلنا الله من أهل".

وكان المغربي حمدالله، الذي يتابعه على "أنستغرام" 498 ألفاً، قد تعرض لإصابة خطيرة قبل انتقاله إلى النصر السعودي في 2018 لكنه واصل اللعب وحقق ألقاباً جماعية وفردية.

طباعة