جائزة "موناكو الكبرى" تغيب للمرة الأولى منذ 54 عاماً عن "الفورمولا1".. بسبب "كورونا"

    أكد منظمو جائزة "موناكو" الكبرى، والتي تعتبر بمثابة "الجوهرة" في روزنامة بطولة العالم لسباقات "الفورمولا1" للسيارات، أن الجولة التي كان من المقرر أقامتها أبريل المقبل، لن تقام في موسم 2020، جراء الأوضاع الراهنة في أوروبا ودول العالم التي فرضها الانتشار السريع لـ "فيروس كورونا".

    وكانت إدارة "الفورمولا1" قد أعلنت في وقت سابق من يوم أمس، وعقب اجتماع لها مع فرق البطولة، عن تأجيل مواعيد جولات، هولندا، وإسبانيا، وموناكو، قبل أن يتجه نادي "موناكو" للسيارات واللجنة المنظمة للجولة، عن إصدار قرار إلغاء إقامتها في موسم 2020، لتغيب بذلك الجولة وللمرة الأولى منذ 54 عاماً عن روزنامة بطولة موسم سباقات "الفورمولا1".

    وتمتع "جولة موناكو" بشعبية واسعة في أواسط عشاق رياضة المحركات حول العالم، إذ يمتاز سباق جائزتها الكبرى، بأنه يقام في شوارع الإمارة في مونتي كارلو، ويتطلب إقامتها تجهيزات محددة، من ضمنها إغلاق الشوارع أمام المارة ومستخدمي الطريق.

    كما يمتاز سباقها، بصعوبة التجاوز، مما يفرض تحديات كبيرة على السائقين في القدرة على تسجيل الأزمنة الأسرع خلال التجارب التأهيلية في أيام السبت، والتي تضمن لهم الحصول على مراكز انطلاق متقدمة في سباق يوم الأحد، كما أن قصر الحلبة وطبيعتها يفتح الباب أمام السائقين الأكثر مهارة في القيادة بتقديم سباقات قوية، بغض النظر عن قوة المحركات الموجودة في سيارتهم، كما تفرض التضاريس المختلفة للحلبة والمنعطفات الحادة والبطيئة على مهندسي الفرق تحديات كبيرة في إيجاد معايير الضبط المناسبة للسيارة، والتي ترتكز بشكل كبير على عوامل حصول السيارة على تماسك أكبر على الطريق.

     

     

    طباعة