موظف سابق بنادي برشلونة متهم في قضية اعتداء جنسي

    كشفت صحيفة «أس» الإسبانية اليوم عن أن موظف سابق في نادي برشلونة يعمل مختصا في العلاج الطبيعي، يواجه حاليا خطر السجن لسبع سنوات بسبب اتهامه من قبل الادعاء العام الإسباني بالاعتداء جنسيا على امرأة خلال عمله في فترة سابقة بنادي برشلونة الإسباني.
    وكشفت الصحيفة عن أن جيوم. إل، قام خلال ديسمبر 2016 بلمس المناطق الحساسة لإحدى العاملات بالنادي، والتي كانت تعاني آلاما في العنق، فتطور الأمر إلى الاعتداء عليها جنسيا. ويقول الادعاء العام إن المتهم استغل موقعه كمختص في العلاج الطبيعي والتدليك لاستغلال العاملة، مطالبا بسجنه سبع سنوات، وغرامة 10 آلاف يورو للضحية، مع منعه من الاقتراب منها مستقبلا.
    يذكر أن المتهم كان شخصية معروفة في النادي، وعمل في نادي برشلونة لثلاثة عقود، بما فيها سبع سنوات مع الفريق الأول في كرة القدم. وبمجرد أن علم النادي بالقضية قام بالاستغناء عن خدماته. وتأجلت قضيته التي كان يتوقع أن تقام هذا الأسبوع، بسبب الأوضاع الحالية نتيجة انتشار فيروس كورونا في إسبانيا.

     

    طباعة